أخبار السيارات

وفاة ماكس موسلي.. الرئيس السابق للاتحاد الدولي للس…

[ad_1]

توفي اليوم، ماكس موسلي، الرئيس السابق للاتحاد الدولي للسيارات وصاحب الشخصية المثيرة للجدل طوال حياته، عن عمر يناهز 81 عامًا. وأكدت عائلته وفاته وقالت في بيان إنه توفي بعد “معركة طويلة مع مرض السرطان”.

قاد موسلي الاتحاد الدولي للسيارات كرئيس لها من عام 1993 حتى عام 2009.  ثم شغل المنصب جان تود منصب الذي غرد ناعياً إرث موسلي على حسابه تويتر.

ماكس موسلي

كما نعاه الرئيس السابق لسباق “فورمولا 1” بيرني إكليستون، واصفاً رحيله “بمثابة خسارة شقيق”.

وقال إكليستون: “كان ماكس رجلاً صريحًا ومباشرًا للغاية. لقد كان حازمًا جدًا بهذه الطريقة.”

وتابع: “خلال رئاسة الاتحاد الدولي للسيارات، قاد موسلي حملة واسعة النطاق لتعزيز تدابير السلامة، وذلك عقب موت سائق سيارات السباق البرازيلي إيرتون سينا عام 1994”.

ماكس موسلي

وقال متحدث باسم “فورمولا 1” إن موسلي “شخصية عظيمة ساهمت في تحوّل هذه الرياضة”.

ولد السيد موسلي في لندن في 13 أبريل 1940، لأوزوالد موسلي، وهو سياسي بريطاني.

إقرأ أيضا:تعرف على أسعار ومواصفات السيارة الكهربائية نصر “E70” وموعد ط

عندما تعرّف السيد موسلي على سباقات السيارات، وجد “عالمًا جديدًا بالكامل” ، كما كتب في سيرته الذاتية لعام 2015 “Formula One and Beyond”.

تسابق السيد موسلي لفترة وجيزة، ولكن بعد أن أدرك أنه لا يملك الموهبة ليصبح أفضل منافس، أصبح صانع سيارات سباقات ومالك فريق قبل أن يبدأ صعوده في إدارة وسياسة الرياضة.

إقرأ أيضا:هوندا تستهدف وقف إنتاج محركات الاحتراق الداخلي 2040

قال السيد موسلي لصحيفة نيويورك تايمز في عام 2015: “لقد حاولت أن أصنع حياة خاصة بي دون أن أبني الكثير من اهتماماتي على والدي”.

عندما كان طفلاً، كان موسلي محاطاً بالثروة والشخصيات البارزة، بما في ذلك دوق ودوقة وندسور. لكنه اقترب من بيرني إيكلستون، نجل صياد سيصبح الرئيس التنفيذي لمجموعة Formula One Group، حيث سعى الاثنان إلى تعزيز رياضة سباقات السيارات.

[ad_2]

السابق
صالونات فخمة داخل سيارات اقتصادية.. هل جربتها؟
التالي
فرستابن يفوز بسباق موناكو وينتزع الصدارة من هاميلت…

اترك تعليقاً