دليل السيارات

مرسيدس آي أم جي أس أل الجديدة بالكامل 2022 – الجيل الجديد من أيقونة الفخامة الرياضيّة الأصلية

مرحبا بكم في قلعة السيارات في هذا المقال عن
مرسيدس آي أم جي أس أل الجديدة بالكامل 2022 – الجيل الجديد من أيقونة الفخامة الرياضيّة الأصلية

وعادت الأيقونة! اليوم قامت مرسيدس باصدار سيارة اس أل الأيقونية للمرة بجيلها السابع فقط في مسيرة هذا الطراز التي استمرت 70 عامًا تقريبًا ، وهذه السيارة خضعت لبعض التغييرات الاساسية العميقة بما في ذلك نظام الدفع الرباعي القياسي وعودة المقاعد 2 + 2 بعد غياب دام ثلاثة عقود.

ترتبط سيارة أس ال SL الجديدة من مرسيدس-أي أم جي، الطراز الجديد من السيارة الرائدة، ارتباطاً وثيقاً بتاريخها العريق من خلال سقفها الكلاسيكي القابل للطي وطابعها الرياضي. وفي الوقت نفسه، تعتبر سيارة رودستر الفاخرة مع تصميم 2 + 2 للمقاعد مناسبة للاستخدامات اليومية وتتميز بنظام الدفع الرباعي لأول مرة. ويبرُز الطابع الرياضي من خلال التجهيزات عالية التقنية مثل نظام التعليق AMG ACTIVE RIDE CONTROL مع نظام منع الانقلاب النشط، والتوجيه على المحور الخلفي، ونظام مكابح AMG المركبة فائقة الأداء من السيراميك والمتوفرة كتجهيز اختياري، ونظام DIGITAL LIGHT مع وظيفة عرض علامات التوجيه أو رموز التحذير على الطريق كتجهيز أساسي. وتقترن هذه التجهيزات بمحرك V8 ثنائي التربو سعة 4 لتر من AMG، ما يوفر أعلى مستويات متعة القيادة. وطورت مرسيدس-AMG سيارة SL في أفالترباخ بشكل مستقل تماماً باعتبارها سيارة تقدم أعلى مستويات الأداء الفاخر، وستبدأ الشركة بإطلاق طرازين مجهزين بمحرك V8 في الأسواق.

إقرأ أيضا:فولكس واغن غولف جي تي أي دبليو12 650 – أقوى هاتشباك في تاريخ الشركة الالمانية الى اليوم

أصبحت السيارة الرياضية أسطورة حقيقية منذ ما يقارب 70 عاماً عند إطلاقها في شتوتغارت. وأدت الرؤية المتمثلة في تعزيز علامة مرسيدس-بنز التجارية من خلال النجاحات المتحققة في سباقات السيارات إلى إنتاج أول سيارة SL، سيارة السباقات الرياضية المخصصة للطرق. وبعد فترة قصيرة من طرحها في العام 1952، حققت سيارة 300 SL (الاسم المتداول في الشركة W 194) نجاحاً تلو نجاح على حلبات السباق في أرجاء العالم. ففي عامها الأول، حققت انتصاراً مزدوجاً واحتلت المركزين الأول والثاني في سباق “لومان 24 ساعة” الأسطوري، إضافة إلى بعض الإنجازات الأخرى، بل وحصلت على المراكز الأربعة الأولى في سباق جائزة نوربورغرينغ الكبرى للسيارات الرياضية. وسريعاً ما تحولت سيارة SL بفضل هذه النجاحات إلى سيارة أسطورية.

وبعد سيارة السباق الناجحة جاءت السيارة الرياضية 300 SL (W 198) في العام 1954، والتي سميت “Gullwing” بسبب تصميم أبوابها غير المعتاد. وفي عام 1999، اختارتها لجنة تحكيم مكونة من صحفيين متخصصين في مجال السيارات “السيارة الرياضية للقرن العشرين”. وتشمل الطرازات البارزة الأخرى في تاريخ هذه السيارة الرياضية سيارة Pagoda (W 113، 1963-1971)، وسيارة evergreen R 107 (1971-1989)، والتي استمر إنتاجها لمدة 18 عاماً، وخليفتها، سيارة R 129، التي تعتبر تحفة في عالم السيارات بفضل تصميمها الانسيابي الذي يشبه الإسفين. وهكذا ظل الاختصار “SL” حتى يومنا هذا يمثل مجموعة من السيارات الأسطورية الحقيقية النادرة في العالم.

إقرأ أيضا:هوندا ستكشف عن سيارة كهربائية في معرض شنغهاي الدول…

تضع سيارة SL الجديدة من مرسيدس-AMG بصمة أخرى في تاريخ السيارة الممتد لعقود من سيارة مخصصة للسباق فقط إلى سيارة رياضية فخمة ذات سقف قابل للطي، حيث تجمع بين الطابع الرياضي لسيارة SL الأصلية مع الفخامة الفريدة والتطور التقني الذي يميز سيارات مرسيدس الحديثة.

وقالت بريتا سيجر، عضو مجلس إدارة دايملر أيه جي المسؤولة عن مبيعات وتسويق سيارات مرسيدس-بنز: “SL سيارة رائدة: أسعدت هذه السيارة الرياضية المميزة أجيالاً عديدة من عملاء مرسيدس على مستوى العالم لما يقرب من 70 عاماً. ومع عودة سيارة رودستر من مرسيدس-AMG، تظل SL الجديدة رمزاً لهذه السعادة المستمرة”.

وقال فيليب شيمر، رئيس مجلس إدارة مرسيدس-AMG: “تجمع سيارة SL الجديدة بين الطابع الرياضي لطراز SL الأصلي والأداء الفائق لطراز AMG، كما توفر في الوقت نفسه أعلى مستويات الفخامة والراحة. وينعكس هذا الانسجام الفريد من نوعه في فئة السيارات الرياضية على المقصورة، حيث تلتقي أعلى مستويات الراحة والجودة مع الطابع الرياضي الملائم. ويركز المزيج الفائق من التصميم الكلاسيكي وأحدث الأدوات الرقمية على فكرة واحدة، هي أن سيارة SL الجديدة تبدأ حقبة جديدة للسيارة الرائدة في العصر الحديث”.

من جانبه قال جوردن فاغنر، كبير المصممين في مجموعة دايملر: “تعتبر سيارة SL الجديدة ميلاداً جديداً لطراز SL الأسطوري، فالهيكل الخارجي الدقيق يعزز انطباع البساطة والنقاء ويضفي جمالاً يثري جميع الحواس ويتميز بالتناغم المثالي مع التصميم فائق الأناقة”.

إقرأ أيضا:الانتهاء من إنتاج أولى السيارات الخارقة من طراز أس…

وقال يوشين هيرمان، المدير التنفيذي لقسم التقنية في شركة مرسيدس-AMG جي إم بي إتش: “المشاركة في تصميم طراز جديد من هذه السيارة الرياضية الأسطورية هو شرف كبير دون أدنى شك. وعندما تم تكليفنا بتصميم سيارة SL الجديدة، تمكنا من البدء من الصفر دون الاعتماد على أي تصميم موجود من قبل. وشعرنا جميعاً بالفخر بنتيجة عملنا التي تؤكد على الخبرة الهندسية والمهارات الفائقة التي يتمتع بها فريق العمل في أفالترباخ. يجمع تصميم 2 + 2 للمقاعد الجديد بين أعلى مستويات الرشاقة للقيادة الديناميكية مع الراحة الفائقة والأداء الملائم السيارة للاستخدامات اليومية”.

ترسي سيارة SL معايير جديدة لفئة السيارات الرياضية الفاخرة بفضل تصميمها الأنيق وتقنياتها المتطورة وتجربة القيادة الممتعة. ويمتاز التصميم الخارجي بثلاثة جوانب مثالية، إذ يجمع بين فلسفة النقاء الحسي للتصاميم الحديثة لمرسيدس-بنز مع الطابع الرياضي لسيارات AMG والتفاصيل الدقيقة. ويعتبر الجزآن البارزان على غطاء المحرك أحد عناصر التصميم المستلهمة من جيل SL الأول. ويعمل التداخل بين الضوء والظل على جعل السيارة تبدو رشيقة ومنخفضة. ولذلك يبدو واضحاً من النظرة الأولى أن سيارة SL الجديدة قد عادت إلى جذورها الرياضية.

مرسيدس آي أم جي أس الجديدة بالكامل 2022 – الجيل الجديد من الأيقونة الأصلية

التصميم الخارجي: تصميم متوازن مع طابع رياضي معزز

تتمثل عناصر التصميم الخارجي المميزة في قاعدة العجلات الطويلة، والأجزاء المعلقة ذات الأبعاد القصيرة، وغطاء المحرك الطويل، ومقصورة الركاب المتراجعة للخلف مع الزجاج الأمامي شديد الانحدار، والجزء الخلفي البارز. وتمنح هذه العناصر جميعها سيارة SL أبعاداً مثالية. وتأتي السيارة مع أقواس عجلات بارزة وعجلات معدنية كبيرة تندمج بسلاسة مع الهيكل الخارجي، مما يمنح السيارة إطلالة قوية وديناميكية. كما يُبرز السقف القابل للطي المدمج عند إغلاقه الطابع الرياضي النقي.

يعمل شبك المبرد الخاص بطرازات AMG على إبراز عرض مقدمة السيارة، ويحاكي تصميم الجدة الكبرى لجميع طرازات SL، سيارة السباق الرياضية الأسطورية 300 SL من العام 1952، من خلال 14 عموداً رأسياً. وتشمل عناصر التصميم المميزة الأخرى المصابيح الأمامية الرفيعة البارزة بتقنية DIGITAL LIGHT LED والمصابيح الخلفية الرفيعة للغاية أيضاً.

التصميم الداخلي: رفاهية الأداء مع ركن القيادة “بالتصميم المتناظر”

ينقل تصميم مقصورة سيارة SL الجديدة التصميم التقليدي الرائد لسيارة 300 SL Roadster إلى مستوى عصري جديد كلياً. فيجمع الطراز الجديد بين الطابع الرياضي والفخامة بشكل مثالي. وتؤكد المواد الفاخرة والمهارة الحرفية الدقيقة على توفير أعلى مستويات الراحة، فيما يركز تصميم ركن القيادة، مع الشاشة المركزية القابلة للتعديل في الكونسول المركزي، على السائق. وفي الوقت نفسه، يوفر مفهوم مساحة المقصورة الجديدة كلياً بتصميم 2 + 2 للمقاعد مساحة أكبر ووظائف أفضل من ذي قبل، وتضفي المقاعد الخلفية مزيداً من تنوع الاستخدامات اليومية وتوفر مساحة للأشخاص الذين يصل طولهم إلى 1,5 متر.

ألهم التصميم الداخلي البسيط لمقصورة سيارة 300 SL Roadster الأولى فائقة الجودة المصممين أثناء تصميم مقصورة سيارة SL الجديدة. وقد ابتكر المصممون في الطراز الجديد من هذه السيارة الرائدة مزيجاً من الهندسة الكلاسيكية والعالم الرقمي، فيما يُعرف بـ “جمع التصميم المتناظر مع التقنيات الرقمية”، ومن أمثلة ذلك مجموعة العدادات الرقمية بالكامل المدمجة في حاجب لأشعة الشمس ثلاثي الأبعاد. كما يوفر نظام المعلومات والترفيه MBUX إمكانية الاختيار من بين العديد من أنماط العرض المحددة والأوضاع المختلفة.

ويعد التصميم الجديد لمقاعد AMG الرياضية القياسية القابلة للتعديل كهربائياً أحد عناصر التصميم العديدة المميزة في مقصورة سيارة SL الجديدة. وتأتي مساند الرأس مدمجة في مسند الظهر، حيث تُبرز الطابع الرياضي للسيارة. كما يتوفر نظام التدفئة عند مستوى الرقبة AIRSCARF كتجهيز أساسي في السيارة: يتدفق الهواء الدافئ إلى مقصورة الركاب من فتحات الهواء في مساند الرأس ويلتف حول منطقة الرأس والرقبة للسائق والراكب الأمامي مثل الوشاح. ويكتمل الدمج السلس للتقنيات المتطورة والأداء الفائق والفخامة من خلال التصميم المريح والدرزات الأنيقة وأنماط الفرش المتنوعة. كما تتوفر مقاعد AMG Performance كتجهيز اختياري.

يتميز أحدث جيل من نظام المعلومات والترفيه MBUX بسهولة الاستخدام والقدرة على التعلم. وتتوفر العديد من الوظائف وعناصر تصميم نظام MBUX من الجيل الثاني، والذي ظهر لأول مرة في سيارة S-Class الجديدة من مرسيدس-بنز، ولكن تمت إضافة محتوى وأنماط عرض خاصة بطرازات AMG في سيارة SL. كما تؤكد عناصر مثل “Performance” أو “Track Pace” الموجودة في قائمة النظام على الطابع الرياضي.

هيكل السيارة: هيكل رودستر جديد من الألمنيوم المركب

يعتمد طراز SL للعام 2021 على تصميم 2 + 2 للمقاعد جديد كلياً طورته مرسيدس-AMG. وصُمم الشاسيه من الألمنيوم المركب خفيف الوزن ويتكون من إطار هيكلي مفرغ ذاتي الدعم من الألمنيوم. ويضمن هذا التصميم أقصى درجة صلابة للهيكل، ولذلك يعتبر مثالياً للقيادة الديناميكية والراحة الفائقة والتحميل والأبعاد الرياضية. وصُمم هذا الهيكل الجديد من الصفر، كما هي الحال مع سيارة SL الأولى في العام 1952، فلم يستلهم أي عنصر من طراز SL سابق أو أي طراز آخر مثل AMG GT Roadster.

كان الهدف من تصميم الهيكل الخارجي هو تحقيق الأداء الفائق الذي يميز طرازات AMG مع التركيز على السمات الديناميكية الجانبية والطولية، وتلبية أعلى معايير الراحة والسلامة في نفس الوقت. ويتيح المزيج الذكي من مواد التصنيع في سيارة SL الجديدة أعلى مستويات الصلابة الممكنة مع خفة الوزن. وتوفر المقاطع العرضية لمواد التصنيع المحسّنة وتصاميم المكونات المتطورة مساحة لإضافة تجهيزات الراحة والسلامة الشاملة، إضافة إلى السقف القابل للطي. وتشمل المواد المستخدمة في السيارة الألمنيوم والمغنيزيوم ومركبات الألياف والفولاذ، الذي يُصنع منه إطار الزجاج الأمامي على سبيل المثال. ويعمل ذلك بمثابة وسيلة للحماية من الانقلاب إضافة إلى نظام القضيب المانع للانقلاب خلف المقاعد الخلفية، والذي يمكن أن يتمدد بسرعة كبيرة عند الحاجة إليه.

وزادت الصلابة الالتوائية للهيكل بنسبة 18 بالمائة مقارنة بالطرازات السابقة، فيما ارتفعت صلابة المقطع العرضي بنسبة 50 بالمائة من القيمة الكبيرة لصلابة سيارة AMG GT Roadster. كما أصبحت الصلابة الطولية أعلى بنسبة 40 بالمائة. ويبلغ وزن الهيكل حوالي 270 كغ، ويضمن هذا الهيكل خفيف الوزن، إضافة إلى مركز الثقل المنخفض، أعلى مستويات ديناميكية القيادة.

الديناميكا الهوائية النشطة: توازن مثالي وكفاءة فائقة

كان التركيز الرئيسي لعمليات تصميم سيارة SL الجديدة تحقيق الكفاءة الديناميكية الهوائية العالية، وتمثل تحديداً في تحقيق التوازن المثالي بين تقليل مقاومة الهواء وخفض جسم السيارة. وتستفيد سيارة رودستر الفاخرة من خبرة مرسيدس-AMG الواسعة في عالم رياضة السيارات ومن عناصر الديناميكية الهوائية النشطة في الأمام والخلف، حيث دُمجت جميع عناصر التصميم الخارجي بانسيابية وسلاسة معاً، مما وصل بمعامل سحب السيارة إلى 0,31 فقط، وهو معامل سحب ممتاز للسيارات الرياضية ذات السقف القابل للطي.

تلبي خصائص الديناميكا الهوائية الخاصة بسيارة SL المتطلبات المتعددة لتعزيز الثبات والسحب والتبريد والضوضاء الناتجة عن الرياح. فيظل طابع السيارة الرياضي وخصائص القيادة دون تغيير، بغض النظر عما إذا كان السقف مطوياً أو مغلقاً. ويساعد التوازن الهوائي المتساوي على توفير أعلى مستويات الأداء خلال مواقف القيادة الصعبة، مثل المناورات المفاجئة عند السرعات العالية.

نظام التحكم في تدفق الهواء AIRPANEL: نظام من جزأين للمرة الأولى

من التجهيزات التقنية المتطورة الخاصة بالتحكم في تدفق الهواء نظام التحكم النشط في الهواء AIRPANEL المكون من جزأين. يقع الجزء الأول في فتحة الهواء السفلية في المصد الأمامي ويتضمن أضلاعاً رأسية، أما الجزء الثاني فيقع خلف فتحة الهواء العلوية ويتضمن أضلاعاً أفقية. عادة ما تكون هذه الفتحات مغلقة، مما يقلل من مقاومة الهواء ويتيح توجيه الهواء نحو الجزء السفلي من الهيكل لتقليل رفع مقدمة السيارة. ولكن عندما تصل درجات الحرارة إلى مستوى معين بالنسبة لأجزاء محددة مسبقاً وتصبح هناك حاجة للهواء من أجل تبريدها، تُفتح هذه الفتحات (يفتح الجزء الثاني فقط عند سرعة 180 كم/ساعة) وتسمح بتدفق كميات كبيرة من هواء التبريد إلى المبادلات الحرارية.

ويعتبر الجناح الخلفي القابل للتمدد المدمج بسلاسة في غطاء صندوق الأمتعة أحد التجهيزات النشطة الأخرى لتعزيز سمات الديناميكية الهوائية للسيارة، حيث يغير موضعه وفقاً لموقف القيادة. وللقيام بذلك، يأخذ برنامج التحكم في الاعتبار العديد من المعايير، منها سرعة السيارة والتسارع الطولي والجانبي وسرعة التوجيه. ويتميز الجناح بخمسة مواضع مختلفة تبدأ من سرعة 80 كم/ساعة إما لتحسين الثبات عند المناورات أو تقليل مقاومة الهواء.

ويتوفر عنصر من عناصر تعزيز الديناميكا الهوائية النشطة في الجزء السفلي أمام المحرك كتجهيز اختياري، ويعمل على تحسين التحكم في السيارة. ويستجيب هذا الجزء المصنوع من الكربون، والذي يزن حوالي كيلوغرامين، لإعدادات أوضاع AMG للقيادة ويمتد أوتوماتيكياً نحو الأسفل بطول يبلغ حوالي 40 مم عند سرعة 80 كم/ساعة، ثم يتم تفعيل أوضاع AMG للقيادة. ينتج عن ذلك ما يسمى بتأثير فنتوري، والذي يزيد الضغط على السيارة نحو سطح الطريق ويقلل من رفع المحور الأمامي. ويشعر السائق بالتأثير الإيجابي لذلك الأمر أثناء توجيه السيارة، مما يمكنه من توجيه سيارة SL بدقة أكبر عند المنحنيات وبثبات أكبر على الطرق المستقيمة.

كما تتوفر مجموعة من العجلات المعدنية المحسّنة من الناحية الديناميكية الهوائية قياس 19 أو 20 أو 21 بوصة لسيارة SL الجديدة، مما يقلل من مقاومة الهواء وخفض الشعور بسطح الطريق. كما تتوفر العجلات المتطورة قياس 20 بوصة ذات الحلقات الهوائية البلاستيكية، والتي تقلل الوزن أيضاً.

السقف القابل للطي: وزن أقل ومركز ثقل منخفض

تم اختيار السقف الكهربائي القابل للطي بدلاً من السقف المعدني السابق بسبب الطابع الرياضي لسيارة SL الجديدة. وقد كان لخفض وزن السيارة بمقدار 21 كيلوغراماً وانخفاض مركز الثقل الناتج عن هذا الاختيار تأثير إيجابي على ديناميكية القيادة والتحكم في السيارة. ويتيح مفهوم طي السقف على شكل حرف Z الموفر للمساحة والوزن، الاستغناء عن غطاء حجيرة تخزين السقف التقليدي. ويضمن طرف السقف الأمامي أن يكون الجزء العلوي الظاهر من السقف في موضعه النهائي متوافقاً مع سطح السيارة. وفي الوقت نفسه، تعامل المصممون مع مهمة الحفاظ على ملاءمة السيارة للاستخدامات اليومية والراحة المثالية من الضوضاء، حيث صُمم السقف من ثلاث طبقات هي الطبقة الخارجية المشدودة بإحكام، وبطانة السقف المصنوعة بدقة والحاشية المانعة للصوت المصنوعة من مادة فائقة الجودة بوزن 450 غ/م2.

ويستغرق فتح وغلق السقف حوالي 15 ثانية فقط ويمكن فتحه أو غلقه حتى سرعة 60 كم/ساعة. كما يتم التحكم في السقف القابل للطي باستخدام لوحة الأزرار في الكونسول المركزي أو شاشة الوسائط المتعددة التي تعمل باللمس، حيث يظهر رسماً متحركاً يوضح تقدم عملية فتح أو غلق السقف.

المحرك وناقل الحركة ونظام الدفع الرباعي: تنوع كبير وخيارات أكثر من السابق

عند إطلاق سيارة SL الجديدة في الأسواق، ستُطرح بنسختين من محرك V8 ثنائي التربو سعة 4 لتر من AMG بقوتين مختلفتين. وسيتم تجميع المحرك يدوياً في موقع الشركة في أفالترباخ وفقاً لمبدأ “عامل واحد لتركيب محرك واحد”. ويولد المحرك في الطراز الأعلى SL 63 4MATIC+ (إجمالي استهلاك الوقود 12,7-11,8 لتر/100 كم، إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 288-268 غ/كم)[i] 430 كيلووات (585 حصاناً) ويبلغ أقصى عزم دوران له 800 نيوتن متر عند عدد دورات يتراوح من 2500 إلى 4500 دورة في الدقيقة. وتتسارع السيارة من السكون إلى 100 كم/ساعة في 3,6 ثانية فقط، فيما تبلغ سرعتها القصوى 315 كم/ساعة. أما في سيارة SL 55 4MATIC+ (إجمالي استهلاك الوقود 12,7-11,8 لتر/100 كم، إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 288-268 غ/كم)، فيولد محرك V8 350 كيلوواط (476 حصاناً) ويبلغ أقصى عزم دوران له 700 نيوتن متر، بينما تتسارع من السكون إلى 100 كم/ساعة في 3,9 ثانية، وتبلغ سرعتها القصوى 295 كم/ساعة.

وحصل محرك V8 على حوض جديد للزيت وتهوية نشطة لعلبة العمود المرفقي مع تعديل أماكن المبردات الداخلية، من أجل استخدامه في سيارة SL الجديدة. كما تم تحسين مسارات السحب والعادم لتبادل الغازات بشكل أكثر كفاءة، مع توسيع مسار غاز العادم لصندوق المحول الحفّاز وفلتر تنقية البنزين من الشوائب. حقق المهندسون زيادة القوة في سيارة SL 63 4MATIC+ من خلال زيادة ضغط التعزيز وتدفق الهواء بشكل أساسي، فضلاً عن تعديل برنامج المحرك. ويمكن القول إن المحرك ثماني الأسطوانات أصبح متميزاً بإنتاجه الكبير للطاقة وتسارعه القوي في جميع نطاقات عدد دورات المحرك، إضافة إلى تحقيق أعلى مستويات الكفاءة من أجل تقليل الاستهلاك وقيم الانبعاث.

منظومة دفع الهجينة فائقة الأداء قيد التطوير

سُتطرح سيارة SL بمنظومة دفع هجينة فائقة الأداء في وقت لاحق. وتعتمد إستراتيجية E PERFORMANCE للسيارات الكهربائية فائقة الأداء من AMG على مبدأ طرح منظومة دفع كهربائية تعزز ديناميكية القيادة وتمتاز بأعلى مستويات الكفاءة أيضاً.

القابض الرطب الأولي لناقل الحركة

يجمع ناقل الحركة AMG SPEEDSHIFT MCT 9G بين تجربة نقل السرعة الممتعة وأوقات نقل السرعة القصيرة للغاية، فهو مُعدّل خصيصاً لتلبية متطلبات سيارة SL الجديدة. ويحل القابض الرطب الأولي مكان محول عزم الدوران، مما يقلل الوزن. كما يعمل على تحسين استجابة المحرك لدواسة الوقود، لا سيما أثناء الانطلاقات السريعة وتغير الحمل، وذلك بفضل انخفاض قصوره الذاتي.

تعزيز الثبات والتحكم: نظام الدفع الرباعي AMG Performance 4MATIC+ المتغير بالكامل

لأول مرة في تاريخها الممتد لـ 70 عاماً تقريباً، تُجهز سيارة SL بنظام دفع يتحكم في جميع العجلات الأربع، حيث يأتي الطرازان المجهزان بمحرك V8 بنظام الدفع الرباعي AMG Performance 4MATIC+ كتجهيز أساسي.

يجمع هذا النظام الذكي بين مزايا مفاهيم القيادة المختلفة، حيث يضمن توزيع عزم الدوران المتغير بالكامل على المحورين الأمامي والخلفي سحباً مثالياً يصل إلى أقصى حد مادي ممكن. كما يمكن للسائق الاعتماد على الثبات الفائق أثناء المناورة وأعلى مستويات الأمان في جميع الظروف.

التعليق والمكابح: محور أمامي متعدد الوصلات، ووظيفة الثبات النشط المانع للانقلاب، والتباطؤ المثالي

تأتي سيارة SL 55 4MATIC+ مجهزة بنظام التعليق AMG RIDE CONTROL المطور كتجهيز أساسي مع ممتصات صدمات من الألمنيوم فائقة الأداء ونوابض خفيفة الوزن. وللمرة الأولى تدخل سيارة من مرسيدس-AMG خط الإنتاج وتكون مجهزة بمحور أمامي متعدد الوصلات بخمس وصلات مركبة بالكامل داخل الإطار، مما يحسن حركة السيارة بشكل كبير. كما يأتي المحور الخلفي بتصميم خماسي الوصلات للتحكم في العجلات أيضاً.

أما سيارة SL 63 4MATIC+، فتأتي مجهزة بنظام التعليق المبتكر AMG ACTIVE RIDE CONTROL مع وظيفة الثبات الهيدروليكي النشط المانع للانقلاب. ويتميز هذا النظام المبتكر باستبدال العناصر الهيدروليكية النشطة بالقضبان الميكانيكية التقليدية المانعة للانقلاب والتي تعوض عن انزلاق سيارة SL الجديدة في جزء من الثانية. ويتيح النظام التوجيه الأمثل وتمكين عملية تغيير الحمل من خلال سمات قيادة AMG المرتبطة بالديناميكية والدقة والاستجابة للسائق. وفي الوقت نفسه، يعزز الراحة أثناء القيادة في خط مستقيم أو على الطرق الوعرة.

يضمن نظام مكابح AMG المركبة فائقة الأداء الجديد تباطؤًا ممتازاً وتحكماً دقيقاً، حيث يتميز بمسافات الكبح القصيرة وحساسية الاستجابة والثبات الفائق، حتى في ظل الضغط الشديد. وأصبحت أقراص المكابح المركبة الجديدة أخف وزناً وأقل مساحة من قبل، مما أتاح تبريد المكابح بشكل أفضل. كما تتميز بتصميم جديد للثقوب الاتجاهية: فبالإضافة إلى تقليل الوزن وتبديد الحرارة بشكل أفضل، يعزز هذا التصميم من سرعة استجابة المكابح في الظروف الرطبة مع تنظيف بطانات المكابح بشكل أفضل بعد مناورات الكبح.

التوجيه النشط على المحور الخلفي: رشاقة وثبات

لأول مرة في تاريخها الطويل، تُجهز سيارة SL بنظام التوجيه النشط على المحور الخلفي كتجهيز أساسي. واعتماداً على سرعة السيارة، يتم توجيه العجلات الخلفية إما في الاتجاه المعاكس للعجلات الأمامية (حتى 100 كم/ساعة) أو في نفس الاتجاه (أسرع من 100 كم/ساعة)، مما يساعد على تعزيز الرشاقة والتحكم الدقيق في السيارة، وهي خصائص تتناقض معاً في حال عدم وجود نظام التوجيه على المحور الخلفي. كما تشمل المزايا الأخرى تحكماً أسهل في السيارة عند حدود الطريق وجهداً أقل في التوجيه لأن نسبة توجيه العجلات الأمامية تكون مباشرة بشكل أكبر.

ستة أوضاع للقيادة ونظام AMG DYNAMICS: من وضع الراحة إلى وضع القيادة الديناميكية

يمكن للسائق تغيير سمات القيادة من أعلى مستويات الراحة إلى أعلى مستويات الديناميكية عبر أوضاع القيادة الستة لنظام AMG DYNAMIC SELECT، وهي وضع القيادة على الطرق الزلقة “Slippery” ووضع الراحة “Comfort” ووضع الرياضي “Sport” ووضع الرياضي بلس “Sport+” ووضع القيادة الشخصي “Individual” ووضع السباق “RACE” (تجهيز أساسي لسيارة SL 63 4MATIC+، ويأتي ضمن باقة AMG DYNAMIC PLUS المتوفرة كتجهيز اختياري لسيارة SL 55 4MATIC+). وتوفر أوضاع القيادة المختلفة تجربة قيادة متميزة، ومصممة بدقة لتلائم ظروف القيادة المتنوعة. كما يتميز نظام AMG DYNAMIC SELECT في سيارة SL بوظيفة AMG DYNAMICS. تعمل هذه الميزة المدمجة للتحكم في ديناميكية السيارة على توسيع وظائف الثبات الخاصة بنظام ESP® من خلال تعزيز الرشاقة والتحكم في جميع العجلات وخصائص التوجيه ووظائف ESP® الإضافية. فعلى سبيل المثال، عند الانعطاف بسرعة كبيرة، يؤدي التدخل القصير للمكابح عند العجلة الخلفية الداخلية إلى حركة انحراف محددة حول المحور الرأسي من أجل دخول المنعطف باستجابة سريعة ودقيقة. وتتراوح إمكانية التعديل من أعلى مستويات الثبات إلى أعلى مستويات الديناميكية.

مجموعة تجهيزات سيارة SL: تجهيزات عديدة ومتنوعة من أجل إطلالة متفردة

توفر التجهيزات والخيارات العديدة نطاقاً واسعاً من إمكانات التخصيص لتلبية رغبات العملاء المتنوعة، من الديناميكية الرياضية إلى الفخامة الأنيقة. يمكن الاختيار من بين اثني عشر لوناً للطلاء بما في ذلك اللونين الحصريين لسيارة SL أزرق هايبر ميتاليك ورمادي مونزا مانوفاكتشور ماجنو، مع ثلاثة ألوان مختلفة للسقف والعديد من تصاميم العجلات الجديدة. ويمكن منح السيارة إطلالة أكثر قوة وتعزيز الأناقة أو الديناميكية عبر الاختيار بين ثلاث باقات للتصميم الخارجي. وتأتي سيارة SL 55 4MATIC+ مجهزة بعجلات AMG متعددة الأضلاع من السبائك المعدنية قياس 19 بوصة كتجهيز أساسي، ويمكن الاختيار بين اللون الفضي أو الأسود غير اللامع، فيما تأتي سيارة SL 63 4MATIC+ مجهزة بعجلات AMG قياس 20 بوصة بخمسة أضلاع مزدوجة من السبائك المعدنية. وتشمل مجموعة العجلات المتوفرة تسعة تصاميم مختلفة، تتضمن تصميمين محسّنين من الناحية الديناميكية الهوائية قياس 20 بوصة بخمسة أضلاع أو متعددة الأضلاع. كما تتضمن عجلات AMG قياس 21 بوصة بعشرة أضلاع من السبائك المعدنية وعجلات AMG قياس 21 بوصة بخمسة أضلاع مزدوجة من المعدن المطروق، ويتوفر كلاهما بلونين مختلفين.

أنظمة مساعدة السائق ونظام المعلومات والترفيه MBUX: تقنيات ذكية تتدخل عند الضرورة

تراقب أنظمة مساعدة السائق في سيارة رودستر الجديدة حركة المرور والمنطقة المحيطة بالسيارة عبر العديد من أجهزة الاستشعار والكاميرات والرادار. كما يمكن لأنظمة المساعدة الذكية التدخل بسرعة البرق لمساعدة السائق إذا لزم الأمر. وكما هي الحال في الأجيال الحالية من سيارات C-Class وS-Class، يحصل السائق على الدعم من خلال العديد من الأنظمة الجديدة أو المطورة في مواقف القيادة اليومية، منها على سبيل المثال، المساعدة في تثبيت السرعة وضبط المسافة بين السائق والسيارة التي أمامه والتوجيه وتغيير المسار. وفي حالات الخطر، تستطيع أنظمة المساعدة الاستجابة للتصادم الوشيك حسب مقتضيات الموقف. وتظهر طريقة استجابة الأنظمة من خلال شاشة العرض الجديدة عند لوحة العدادات.

تُبين شاشة المساعدة الجديدة في لوحة العدادات طريقة عمل أنظمة مساعدة السائق بعرض الشاشة بأكملها بشكل مفهوم وواضح. فيمكن للسائق رؤية سيارته والمسار الذي يسير فيه وعلامات مسارات الطريق ومستخدمي الطريق الآخرين مثل السيارات والشاحنات والدراجات بعرض ثلاثي الأبعاد. ويتم توضيح حالة وعمليات أنظمة مساعدة السائق على هذه الشاشة الخاصة بعرض محيط السيارة. وتعتمد شاشة المساعدة الجديدة على مشهد ثلاثي الأبعاد ديناميكي وعالي الجودة يتم إنشاؤه بصورة فورية، مما يوضح عمل أنظمة مساعدة السائق كتجربة حقيقية عبر الواقع المعزز.

العديد من وسائل الاتصال

يتيح نظام المعلومات والترفيه MBUX خيارات تشغيل سلسة ويضع بين يدي السائق العديد من الخدمات الرقمية عبر تطبيق Mercedes me connect. ويتميز النظام بمفهوم التشغيل السلس عبر الشاشة التي تعمل باللمس أو أزرار التحكم على عجلة القيادة والتي تعمل باللمس أيضاً، وكذلك إمكانية توصيل الهاتف الذكي من خلال تطبيق Apple CarPlay أو Android Auto، ووظيفة الاتصال بدون استخدام اليدين عبر Bluetooth، والراديو الرقمي (DAB وDAB+). كما يوفر نظام MBUX للعملاء الاتصال بخدمات مثل معلومات حركة المرور. مع ذلك، تصبح سيارة SL الجديدة أكثر ذكاءً بشكل عام بفضل تطبيق Mercedes me connect، إذ يمكن للسائق استخدام وظائف إضافية قبل وبعد الرحلة أو أثناء القيادة على الطريق، وكل ما يجب فعله هو ربط السيارة بحساب Mercedes me عبر موقع Mercedes me الإلكتروني وقبول شروط الاستخدام. كما يحصل السائق على بيانات حركة المرور بصورة فورية بفضل نظام الملاحة مع وظيفة Live Traffic Information ووظيفة الاتصال Car-to-X، مما يمكنه من تجنب الاختناقات المرورية بكفاءة وتوفير الوقت. وتتيح وظيفة Car-to-X للسيارات تبادل المعلومات حول الأحداث المرورية.



موقع ويلز لايف ستايل




وفي الختمان نتمنى ان نكون قد وفقنا بإيصال معلومات مفيدة إليكم ونحن في إنتظار زيارتكم القادمة

السابق
مرسيدس آي أم جي أس أل الجديدة بالكامل 2022 – الجيل الجديد من أيقونة الفخامة الرياضيّة الأصلية
التالي
طيران أبوظبي يلعب دوراً رئيسيا في السلامة في رالي أبوظبي الصحراوي