سباقات

مازيراتي تحيي ذكرى فوز أيقونتها “تيبو 61” بسباق نوربورجرينج



06:04 م


الأربعاء 02 يونيو 2021

كتب – محمود أمين:

احتفلت مازيراتي، في مايو الماضي، بمرور 60 عامًا على نجاح سياراتها الرياضية تيبو 61 في تحقيق انتصارٍ مذهلٍ خلال النسخة السابعة من سباق نوربورجرينج (مسافة 1000 كيلومتر)، وهو سباق التحمل الكلاسيكي، والذي استضافته حلبة نوربورجرينج-نوردشليف في ألمانيا، وحظي بإقبال جماهيري واسع خلال تلك السنوات. ​

وأحرزت سيارة مازيراتي تيبو 61، بقيادة ماستن جريجوري ولويد كاسنر، انتصارين مذهلين، الأول بعد مضي عام واحد فقط على إحرازها النصر في سباق عام 1960، بقيادة السائق موس إلى جانب دان جورني.

وتكريمًا لتلك الانتصارات والسيارات المشاركة في تحقيقها، تم طلاء سيارة مازيراتي MC12 سترادالي الرياضية الخارقة، التي حظيت بشهرة منقطعة النظير مع بداية العقد الأول للألفية، باللونين الأبيض والأزرق.

وسلمت هذه السيارة الصدارة إلى طراز مازيراتي MC20 الجديد كليًا، في خطوة ستمهد بقوة لعودة مازيراتي إلى مشهد السباقات الحماسية التي لطالما كانت جزءاً محورياً من هويتها الأصيلة.

وكانت سيارة تيبو 61 الأكثر شهرة ضمن سلسلة تضم خمسة طرازات صممها المهندس جوليو ألفيري؛ حيث حملت لقب Birdcage بفضل هيكلها الاستثنائي المعقد والمكون من قرابة 200 أنبوب فولاذي تحاكي في تصميمها قفص الطيور.

إقرأ أيضا:على هامش WEC.. غبور وجوديير تطلقان “Goodyear Le Mans” بمصر

وساعد أسلوب التصميم على توفير هيكلٍ أكثر صلابة وأخف وزناً مقارنة بسيارات السباقات الأخرى حينها، ما جعل منها السيارة الرياضية المثالية والأفضل لعشاق السباقات باستخدام سيارات ذات محرك وسطي ودفع خلفي.

وبدأت مازيراتي بتطوير طراز تيبو 60 في مارس 1959، ولكن تغير اسم الطراز بحلول شهر نوفمبر من نفس العام إلى تيبو 61 ليتوافق مع اللوائح الفنية المطلوبة للمنافسة في سباقات لومان 24 ساعة.

وفي ضوء ذلك، تم تعديل إزاحة المحرك المزود بـ4 أسطوانات إلى 2900 سم مكعب، وأصبحت قوّة المحرك 250 حصان عند 7000 دورة بالدقيقة.

ورغم ذلك، احتفظت السيارة بنفس الحلول المبتكرة والتصميم الفريد في طراز تيبو 60، ولكن مع زيادة وزن الهيكل من 570 إلى 600 كجم، ورفع السرعة القصوى من 270 إلى 285 كم/ ساعة.

وتميزت سيارة تيبو 61 باستهلاكها المنخفض نسبياً للوقود رغم الطاقة الهائلة لمحركها، وهو ما يشكّل عاملاً حيوياً في سباقات التحمل، الأمر الذي أتاح تقليل عدد مرات التزود بالوقود.

إقرأ أيضا:بعد موسم محبط.. مرسيدس تبحث إعادة سيارتها القديمة لحلبات فور

وهيمن طرازا تيبو 60 وتيبو 61 بقوة على ساحة السباقات الدولية بعد ثلاث سنوات فقط من بدء إنتاجهما بين عامي 1959 و1961، بفضل محركهما القوي وسرعتهما العالية، ما أتاح لهما حصد سلسلة من الانتصارات الاستثنائية ومواصلة مسيرة الانتصارات العريقة لعلامة مازيراتي، التي تستعد حالياً للعودة مجدداً إلى مشهد سباقات السيارات من خلال طرازها الجديد مازيراتي MC20.

السابق
إيلون ماسك يكشف سبب زيادة أسعار سيارات تسلا.. حرب الرقائق المتوحشة
التالي
في 4 أشهر| 5 سيارات “ملاكي” تتصدر المبيعات بالسوق المصري

اترك تعليقاً