دليل السيارات

لكزس أل أكس الجديدة كلياً 2022 – أفخم وأمتن سيارات الدفع الرباعي العصرية والفاخرة

مرحبا بكم في قلعة السيارات في هذا المقال عن
لكزس أل أكس الجديدة كلياً 2022 – أفخم وأمتن سيارات الدفع الرباعي العصرية والفاخرة

لكزس أل أكس الجديدة كلياً 2022 – أفخم وأمتن سيارات الدفع الرباعي العصرية والفاخرة

: أعلنت لكزس اليوم عن العرض العالمي الأول لسيارتها الجديدة LX في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات باعتبارها ثاني طرازات الجيل الجديد من سيارات العلامة بعد سيارة NX. ويتاح حالياً مقطع فيديو العرض الأول للسيارة للمشاهدة على شبكة الإنترنت. وتجسد سيارة LX الجديدة التزام العلامة بمواكبة احتياجات عملائها وأنماط حياتهم المتغيرة، ومن المقرر طرحها للبيع في اليابان اعتباراً من بداية عام 2022.

وتلتزم لكزس منذ تأسيسها في عام 1989 بروح الابتكار، حيث تواصل جهودها لمعالجة التحديات المرتبطة بتقديم أحدث التقنيات والقيمة العالية لعملائها. وحظيت سيارة LX منذ إطلاقها في عام 1996 بإقبال واسع، بصفتها سيارة لكزس الرائدة من فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات بفضل مزاياها المتمثلة بالجودة العالية، وتجارب قيادتها المريحة وعالية الأداء التي تتيح لها تحمل جميع أنواع التضاريس والطرقات في مختلف أنحاء العالم. ونجحت لكزس بمواكبة هذه المعايير الرفيعة من خلال الارتقاء بالمفاهيم الأساسية لسيارة LX والمتمثلة في: “الموثوقية” و”قدرة التحمل” و”الأداء العالي في القيادة على الطرقات الوعرة”. وحققت سيارات LX بنهاية شهر أغسطس 2021 إجمالي مبيعات بلغ حوالي 500 ألف وحدة في أكثر من 50 دولة ومنطقة في مختلف أنحاء العالم.

إقرأ أيضا:بيجو 308 إس دبليو 2022 الجديدة كليًا – واغن عصرية رائعة تمثّل الوجه الجديد للشركة الفرنسية

وتم تصميم سيارة LX الجديدة خصيصاً لتمنح ركابها أرقى مستويات الراحة وإثراء تجاربهم في مختلف أنماط الحياة. وتحافظ السيارة على الهيكل الأساسي لهذا الطراز لضمان أفضل مستويات الموثوقية والقدرة على التحمل والأداء العالي أثناء القيادة، مع تجديد خصائصها الرئيسية من خلال اعتماد منصة GA-F الهندسية الجديدة لخفض وزن السيارة بحوالي 200 كيلوجرام، وبناء هيكل قوي تم تطويره استناداً إلى أحدث التقنيات الرقمية. وتتوفر سيارات LX الجديدة بمحرك بنزين سداسي الأسطوانات V6 بسعة 3.5 لتر وعزم دوران عالٍ ومزود بشاحن توربيني مزدوج كما تم تزويد السيارة بنظام التحكم الإلكتروني بالمكابح (ECB) ونظام التوجيه الإلكتروني (EPS) لضمان حصول العملاء على أرقى تجارب القيادة الفريدة من لكزس على الطرقات الممهدة والوعرة.

وتسهم هذه الابتكارات، إلى جانب اعتماد نوعين من المحركات الجديدة، في تحسين معايير الأداء البيئي، وخفض معدلات الانبعاثات السنوية من غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20% عند استخدام السيارة على أساس تراكمي عالمي بالمقارنة مع الطراز السابق، والمساهمة في بناء مجتمع حيادي الكربون. وسعياً لتعزيز مستويات الأمان والراحة في تجارب القيادة على الطرقات الوعرة، تم تزويد السيارة بلوحة عدادات تضم أول لوحة عرض مزدوجة من لكزس، وتتكون من شاشتي عرض إحداهما علوية بقياس 12.3 انش، والثانية بقياس 7 انش في أسفل لوحة العدادات، بالإضافة إلى خاصية العرض الخلفي تحت أرضية السيارة، الأولى من نوعها في العالم والتي تعرض المنطقة تحت القسم الخلفي للسيارة*.

إقرأ أيضا:بنتلي تضع اللمسات الأخيرة على إنتاج أول سيارة باكا…

وتمتاز إصدارات سيارة LX الجديدة بطابعها المخصص، والذي يشمل فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات، والتي تنفرد بتصميمها الذي يضم أربعة مقاعد مستقلة لتوفير أفضل تجارب الركوب الآمنة على جميع أنواع الطرقات؛ وفئة F Sprot الرياضية التي تتيح للعملاء الاستمتاع بأنماط القيادة الرياضية على الطرقات الممهدة. ويجسد تصميم السيارة السعي الحثيث لدمج المظهر الأنيق مع الأداء الرياضي الفائق (وهي رؤية التصميم التي بدأت مع سيارة NX)، وتقديم تناسب مثالي من خلال المزج بين الإتقان والقوة والحضور الذي يليق بسيارة رياضية رائدة ومتعددة الاستعمالات. وتشمل التقنيات الأخرى للسيارة أول زر تشغيل يستخدم نظام المصادقة ببصمة الإصبع من لكزس، والذي يسهم بخفض مخاطر السرقة.

 المزايا الرئيسية لسيارة LX الجديدة كلياً

1. توفر تجارب قيادة عالية الجودة من خلال تحسين المكونات الأساسية للسيارة

– اعتمدت لكزس منصة GA-F الهندسية الجديدة للمرة الأولى بهدف تحقيق معامل قصور ذاتي مثالي، حيث تم تحسين مركز الثقل الأمامي/الخلفي للسيارة من خلال تثبيت المحرك في موقع أقرب إلى مؤخرة السيارة.

– تم تقليص حجم المحرك وتثبيت نظام التحكم الفعال في الارتفاع (AHC) أقل وزناً، بالإضافة إلى استبدال معدن سقف السيارة، الذي يرتفع فوق مركز ثقل السيارة، بمعدن الألمنيوم الأخف وزناً. وأدى ذلك إلى خفض مركز الثقل وتقليص وزن السيارة بحوالي 200 كيلوجرام.

إقرأ أيضا:أكيورا أنتيغرا 2023 الجديدة بالكامل – كوبيه رباعية الأبواب رياضية وفخمة … قريباً

-تتوفر السيارة بخياري محركين يقدمان أرقى مستويات الأداء وهما: محرك يعمل بالبنزين سداسي الأسطوانات V6 بسعة 3.5 لتر بعزم دوران عالٍ ومزود بشاحن توربيني مزدوج.

2. أداء رفيع المستوى في القيادة على الطرقات الممهدة لتقديم تجربة قيادة مميزة من لكزس

-تمتاز المحركات الجديدة المزودة بشاحن توربيني مزدوج بقدرتها العالية وعزم دوران كبير لتوليد تسارع خطي وسلس.

– يحقق استخدام نظام التوجيه الإلكتروني (EPS) للمرة الأولى، إلى جانب استخدام مواد لاصقة هيكلية، استجابة مباشرة

لكل من نظام التوجيه ودواسة الوقود.

3. أداء أفضل على الطرقات الوعرة

– توفر قاعدة العجلات التي يبلغ طولها 2,850 ملم والمستخدمة في الجيل الأول، وزوايا الارتفاع عن الأرض

(زاوية الاقتراب، وزاوية الابتعاد، وزاوية صعود الميل)، والتي تماثل نظيرتها في الجيل الأول أيضاً؛ أداءً مذهلاً على الطرقات الوعرة ومساحة داخلية رحبة في مقصورة السيارة.

– توفر السيارة الكثير من تقنيات دعم القيادة على الطرقات الوعرة، مثل نظام التحكم بالجر ونظام الاختيار المتعدد لتضاريس الطريق،

تتيح السيارة خاصية مراقبة التضاريس المختلفة وشاشة مزدوجة.

4. إصدارات جديدة تواكب المتطلبات المختلفة للعملاء

– تم تجهيز فئة VIP لكبار الشخصيات، المزودة بأربعة مقاعد مستقلة، بمقاعد خلفية يمكن إمالتها بزاوية 48 درجة وتحتوي

على وحدة تحكم مخصصة للمقاعد الخلفية لتوفير أرقى مستويات الراحة على جميع الطرقات.

– تم تصميم فئة F Sprot الرياضية خصيصاً للعملاء الراغبين بالحصول على تجارب قيادة رياضية على الطرقات المتعرجة وغيرها، حيث تمتاز بضبط مخصص لنظام التوجيه الإلكتروني (EPS) ونظام التعليق المتغير المتكيف (AVS)، ما يتيح للسائق إمكانية الحصول على استجابة فورية للسيارة.

5. وتتماشى أبعاد السيارة مع الجيل التالي من تصاميم لكزس والتي تمزج الأناقة مع الأداء الوظيفي المتميز.

– توفر مفهوم التصميم “النسبة المثالية الثابتة” مظهراً متميزاً يجمع المستويات الرفيعة مع الإتقان مع الحضور القوي والمتميز للسيارة.

– تمتاز شبكة المبرد مغزلية الشكل الجديدة، التي تواكب منهجية التصميم الوظيفي الجديدة للجيل الجديد من سيارات لكزس، بمظهرها ثلاثي الأبعاد والذي يخلو من الإطار المعدني لمنحها طابعاً منسجماً مع جسم السيارة ومتوافقاً مع كتلتها، فضلاً عن تحسين أداء وظائفها المختلفة مثل وظيفة التبريد وكفاءة تنقية الهواء.

– استناداً إلى مفهوم تازونا، الذي يهدف لتعزيز الانسجام بين السائق والسيارة؛ تم ترتيب شاشة العرض والأزرار الأخرى لتوفير مساحة في مقصورة القيادة تتيح للسائق إمكانية التحكم بالسيارة بحريّة تامة مع تقليص الحاجة لتغيير وضعية الجلوس حتى على الطرقات الوعرة.

6. تقنيات متطورة للسلامة وتحسين مستويات الراحة تستند إلى منهجية تركز على البشر بالدرجة الأولى

– تم تزويد السيارة بأول زر تشغيل يستخدم نظام المصادقة ببصمة الإصبع من لكزس، والذي يسهم بخفض مخاطر السرقة.

– السيارة مزودة بأحدث أنظمة الوسائط المتعددة لتوفير أرقى مستويات الراحة.

– تم توسيع نطاق وظائف نظام لكزس للسلامة Lexus Safety System +، والذي يسهم بتعزيز السلامة والأمن أثناء القيادة.

<تاكامي يوكو، كبير المهندسين في شركة لكزس العالمية>

سعياً منا لمواكبة احتياجات أنماط الحياة المتنوعة لعملائنا، قمنا بإنشاء مفهوم خاص بقيادة سيارات LX الجديدة يتمثل في: “تجربة قيادة سلسة وعالية الجودة على جميع الطرقات في جميع أنحاء العالم”. وتمثّل هدفنا في تطوير سيارة تقدم أداءً استثنائياً على الطرقات الوعرة، ويمكن قيادتها بكل سهولة على جميع أنواع الطرقات سواء داخل المدن، أو على الطرقات السريعة، أو على التضاريس الوعرة، وتتيح أرقى مستويات الراحة للركاب. وانصب تركيزنا على مفهومي “الطرقات الحقيقية” و”الطموح” لرفع سوية جودة المكونات الأساسية للسيارة. كما قمنا بتحسين الأداء التقليدي لسيارة LX على الطرقات الوعرة استناداً إلى تكرار “الأعطال والتصليحات” أثناء اختبار السيارة على التضاريس القاسية، وتعاونت فرقنا الخاصة بالتطوير مع فريق خبراء جودة القيادة لتحسين أداء السيارة على الطرقات الممهدة من خلال منهجية صارمة تهدف لتطوير “تجربة قيادة مميزة من لكزس”، والتي توفر تجارب قيادة فريدة من لكزس تتيح استجابة فورية وحقيقية لأنماط التحكم الخاصة بالسائق. واستناداً إلى ذلك، نجحنا بتحقيق أعلى مستويات التوافق في أداء السيارة بين نمطي القيادة المتباينين على الطرقات الوعرة والممهدة. وسعياً منا لمواكبة الاحتياجات المختلفة لعملائنا في جميع أنحاء العالم، قمنا للمرة الأولى بتقديم إصدارين جديدين من سيارات LX وهما: VIP لكبار الشخصيات، وF Sprot الرياضية. ويجسد كل من إصدارات السيارة، بما في ذلك النموذج القياسي، ثمرة شغف فريق التطوير واهتمامه بأدق التفاصيل. وندعوكم لتجربة سيارات LX، التي تم بناؤها لتلبية متطلبات العملاء في ظروف القيادة الحقيقية.

<يوشياكي إيتو، خبير تجربة القيادة لدى شركة لكزس العالمية>

نجحنا بتقديم أداء متميز لقيادة السيارة على الطرقات الممهدة، بشكل يعكس الطابع المميز لعلامة لكزس منذ لحظة جلوس السائق خلف عجلة قيادة السيارة والبدء بقيادتها من خلال تجديد منصتها الهندسية ونظام التوجيه الإلكتروني (EPS) فيها. وقمنا على وجه التحديد بتطوير نظام التوجيه في السيارة، والذي يمكن الإحساس بأدائه المتميز منذ لحظة تحركها وتوجيهها على الطرقات الوعرة والممهدة بالتعاون مع خبراء القيادة على الطرقات الوعرة، وبما يعكس مفهوم التحكم بالسيارة على هذه الطرقات وتطبيق المعارف المكتسبة من القيادة عليها لتحسين أدائها على الطرقات الممهدة. كما قمنا بقيادة السيارة على الطرقات الوعرة داخل مواقع الشركة وخارجها لمعرفة مدى نجاح جهودنا الرامية لتطوير قدراتها على التعامل مع التضاريس القاسية، إذ أننا نتطلع لإرساء طابع مميز في أداء سيارات لكزس على جميع الطرقات. وتضفي سيارة LX مزيداً من التنوع على أنماط الحياة اليومية لعملائنا. ولذا ندعوهم لتجربتها عند إطلاقها.

<كازويوكي أوينو، خبير تجربة القيادة لدى شركة لكزس العالمية (الطرقات الوعرة) >

قمنا بتكرار الكثير من الاختبارات على مختلف التضاريس للارتقاء بسوية أداء سيارة LX على الطرقات الوعرة بهدف تعزيز مستويات السلامة والأمن على تلك الطرقات، ومنح عملائنا أفضل تجارب القيادة المريحة والعالية الجودة التي تمتاز بها سيارات لكزس. وتم ضبط نظام التحكم الفعال في الارتفاع (AHC) ونظام التعليق المتغير المتكيف (AVS) بدقة عالية لتحسين قدرة تحكم السائق بالسيارة مع التضاريس المختلفة للطرقات الوعرة، وتزويده بأرقى تجارب القيادة عالية الجودة، فضلاً عن منح جميع الركاب تجارب ركوب مريحة. انصب تركيزنا واهتمامنا على ضمان حصول عملائنا على تجارب ممتعة حتى عند قيادتهم لسيارة LX على الطرقات الوعرة، بدءاً من استخدام خاصية مراقبة التضاريس المختلفة، ووصولاً إلى التحكم بالسيارة من خلال نظام التحكم بالجر. ونأمل بأن تتاح للجميع فرصة التمتع بأداء القيادة المتميز لسيارة LX، والتي توفر أفضل تجارب القيادة المريحة على الطرقات الممهدة أو الوعرة في مختلف أنحاء العالم.

*استناداً إلى استبيان أجرته لكزس حول نماذج السيارات التي تم الإعلان عنها في شهر أكتوبر 2021

تجديد الخصائص الرئيسية للسيارة من خلال استخدام منصة GA-F الهندسية الجديدة وخفض الوزن بمقدار 200 كيلوجرام

تحافظ سيارة LX الجديدة على الهيكل الأساسي للنسخة التي سبقتها، مع إجراء مراجعات وتحسينات جوهرية لمكوناتها الرئيسية التي تدعم عملية تطوير تجارب القيادة بهدف تزويد العملاء بمستويات رفيعة من “تجربة قيادة سلسة وعالية الجودة على جميع الطرقات في جميع أنحاء العالم” أثناء القيادة. وأدى اعتماد منصة GA-F الهندسية الجديدة، إلى جانب إعادة تقييم أطر عمل السيارة بأكملها، إلى تجديد جميع الخصائص الأساسية للسيارة مثل مركز الثقل السفلي، وخفض وزن السيارة، وتحسين متانة الهيكل، وإجراء تحسينات جذرية في أداء القيادة.

< منصة جيدة ووزن خفيف ومتانة عالية لقاعدة هيكل السيارة وجسمها الخارجي >

• اعتمدت لكزس للمرة الأولى في سيارة LX الجديدة استخدام منصة GA-F الهندسية الجديدة، وقامت بتجديد قاعدة هيكل السيارة التقليدي. وأصبحت قاعدة هيكل السيارة أكثر صلابة (بنسبة تزيد عن 20% بالمقارنة مع الطراز السابق) وأقل وزناً باستخدام أحدث تقنيات اللحام، ما ساهم في تحسين مستويات السلامة عند الاصطدام، فضلاً عن زيادة هدوء وجودة القيادة. أما بالنسبة لجسم السيارة، فقد تم توسيع نطاق استخدام الألواح الفولاذية عالية المتانة، إلى جانب تصنيع غطاء المحرك والسقف وألواح جميع أبواب السيارة من الألمنيوم (وهي المرة الأولى التي تستخدم لكزس فيها معدن الألمنيوم في تصنيع سقف لسياراتها). كما تمت إزاحة المحرك بمقدار 70 ملم نحو مؤخرة السيارة، و28 ملم إلى الأسفل. وأدى ذلك كله إلى تقليص وزن السيارة بحوالي 200 كيلوجرام بالمقارنة مع النموذج السابق، وخفض مركز الثقل، وتحسين توزّع الوزن الأمامي/الخلفي للسيارة. وساهمت الابتكارات المتميزة، إلى جانب تحسين وضعية القيادة، في توفير تجارب قيادة أكثر انسجاماً مع تفضيلات السائق. كما يسهم تخفيض وزن السيارة في تحسين أدائها ضمن بيئات القيادة المختلفة.

• وتم تحليل تشوهات جسم السيارة أثناء القيادة باستخدام الحاسوب، حيث أزيلت التشوهات الالتوائية من خلال زيادة عدد نقاط اللحام، وتحسين توزع المواد اللاصقة الهيكلية حول فتحات الأبواب وفي أرضية السيارة لتعزيز صلابة جسم السيارة. ويسهم ذلك في ضمان تقديم الأداء الأمثل للسيارة على الطرقات الوعرة، إضافةً إلى توفير استجابة مثلى عند توجيهها على الطرقات الممهدة، وثبات قسمها الخلفي أثناء القيادة لتحقيق أرقى مستويات الراحة والجودة على الطرقات والتي تنفرد بها سيارات لكزس.

• وتم تعزيز مستويات صلابة الجسم الخارجي لحماية المكونات الداخلية للسيارة مثل المحرك وخزان الوقود ومقصورة الركاب. وتم تحسين الخصائص المقطعية للقضبان الجانبية في المناطق المعرضة للضغط عند قيادة السيارة على الطرق الوعرة، إلى جانب ترتيب الأجزاء التسعة المتقاطعة لقاعدة الهيكل على النحو الأمثل لتقديم أداء متوازن على الأسطح المختلفة للطرقات من نواحي القوة والصلابة والسلامة في حالات الاصطدام. كما تم تثبيت ألواح فولاذية قوية بسماكة تصل إلى 5 ملم، وألواح فولاذية مرنة وعالية المقاومة لتخفيف تأثيرات الصدمات على جسم السيارة، وبالتالي تقليص تأثيرات عمليات التوجيه وزيادة مستويات الراحة أثناء القيادة، حتى عند السير على الطرقات شديدة الوعورة.

• ونجحت لكزس في تخفيض وزن السيارة مع الحفاظ على قوتها ومتانتها باستخدام أول تقنية في العالم للحام الألواح المنحنية ومختلفة السماكة*، وتتم من خلالها لحام ألواح سميكة ورقيقة باستخدام الليزر ثم تشكيلها بالضغط. وتم تطبيق هذه التقنية على أقسام القضبان الجانبية والتي تمت زيادة ارتفاعها وعدد بعض أجزائها المتقاطعة.

• ويمتاز الهيكل الأساسي لسيارة LX، والذي يتضمن تثبيت الجسم على قاعدة الهيكل باستخدام حوامل الكابينة، بمتانته العالية. وحتى في حال تعرض جسم السيارة للتلف أثناء القيادة على الطرق الوعرة، فإن قاعدة الهيكل، والتي تدعم أداء القيادة الأساسي للسيارة، لن تتأثر بذلك وبالتالي ستتيح لركاب السيارة إمكانية متابعة الرحلة وصولاً إلى وجهتهم المنشودة.

< أنظمة تعليق توفر أفضل مستويات الأداء في القيادة والثبات في توجيه السيارة على جميع الطرقات >

• تمتاز مقدمة السيارة بنظام التعليق المزدوج بتصميم التفريعة المثلثية وتم تثبيته في القسم العلوي، بهدف توفير أفضل مستويات الأداء في القيادة على الطرقات الوعرة، والثبات عند توجيه السيارة على الطرقات الممهدة. كما تم تحسين التصميم الهندسي لنظام التعليق وثابت المرونة للنوابض اللولبية، ما أدى إلى تحقيق استقرار مثالي للسيارة وتعزيز الراحة أثناء القيادة. وتمت زيادة شوط نظام التعليق، والذي يعد أحد العناصر المهمة في تعزيز أداء السيارة على الطرقات الوعرة، من خلال إطالة نطاقه بمقدار 20 ملم وزيادة ارتداده بمقدار 15 ملم لتحقيق أداء متميز على الطرقات الممهدة والوعرة.

• أما بالنسبة لنظام التعليق الخلفي، فقد تم استخدام نظام التعليق الموثوق والمزود بوصلة مع المحور الخلفي والمستمد من الطراز السابق، مع تحسين تصاميم وخصائص أذرع التعليق وآليات التخميد بهدف تسهيل عملية التحكم بحركة المحور، ما أدى إلى تعزيز استقرار المركبة وتوفير تجارب قيادة مستقرة ومريحة. وتمت زيادة شوط الانضغاط بمقدار 20 ملم بالمقارنة مع الطراز السابق لضمان توفير أداء متميز ومريح على جميع الطرقات.

• وتم تثبيت آلية التخميد الخلفية خارج نطاق ذراع التحكم السفلية، إلى جانب تعديل زاوية آلية التخميد الخلفية لتتوافق مع زاوية تحرك المحور؛ ما يسهّل على آلية التخميد مواكبة الحركة العمودية للعجلات، وزيادة قدرتها على التخميد، وبالتالي تخميد الصدمات والاهتزازات بشكل أفضل على أسطح الطرقات لتوفير استقرار وثبات مثالي للسيارة.

< نظام نقل الحركة الجديدة يوفر تسارعاً فورياً وسلساً >

• يوفر محرك البنزين (V35A-FTS) سداسي الأسطوانات V6 بسعة 3.5 لتر والمزود بشاحن توربيني مزدوج قدرة جر قصوى تبلغ 305 كيلوواط (415 حصان) وعزم دوران أعظمي يبلغ 650 نيوتن متر، بينما يؤدي استخدام محرك البنزين رباعي الأشواط ذو الحقن المباشر والمزود بشاحن توربو (D-4ST) مع الحواقن متعددة الفتحات لنظام الحقن المباشر، إلى جانب استخدام شوط أطول وشاحن توربيني مزدوج عالي السرعة واحتراق عالي الكفاءة من خلال تحسين زاوية قرص الصمام؛ إلى توفير عزم دوران قوي ومنخفض السرعة وتعزيز استجابة السيارة.

• ويتم تفعيل خاصية القفل في جميع نطاقات السرعة تقريباً باستثناء بدء تشغيل السيارة لتعزيز الاستجابة المباشرة. كما يؤدي اعتماد ناقل الحركة المزود بـ 10 سرعات إلى تقاطع درجات التروس التفاضلية ونطاق أوسع من النسب الإجمالية للتروس التفاضلية، ما يؤدي إلى تحسين تجارب القيادة المريحة، فضلاً عن تحسين استهلاك الوقود في السرعات العالية، وتعزيز بدء التسارع وأداء السيارة على الطرقات الوعرة. ويمتاز محرك البنزين أيضاً بخصائص محسنة لقدرة الجر وتوقيت أفضل لعمليات نقل التروس التفاضلية. ويوفر محرك البنزين إحساساً مذهلاً بالتسارع المستمد من خصائص نطاق عزم الدوران الموسّع.

• وعند انخفاض مستوى زيت المحرك بشكل كبير بسبب الميلان الشديد لجسم السيارة، يقوم نظام مستشعر مستوى الزيت باكتشاف الحالة وتنبيه السائق باستخدام الأضواء التحذيرية. ويسهم ذلك في ضمان تزويد المحرك بالزيت عند إمالة جسم السيارة بزاوية 45 درجة، سواء للأعلى أو الأسفل أو الجهة اليمنى أو اليسرى. كما تم تزويد السيارة بالمحامل وموانع تسرب الزيت عالية الأداء والمقاومة للماء والغبار بما يتوافق مع حالات الاستخدام الفريدة للسيارة الرياضية متعددة الاستعمالات في عبور الأنهار والبيئات المليئة بالغبار والأتربة.

*استناداً إلى استبيان أجرته لكزس حول نماذج السيارات التي تم الإعلان عنها في شهر أكتوبر 2021.

<تجربة قيادة رائعة على الطرقات الممهدة بتوقيع لكزس>

تم تحسين المزايا والخصائص الأساسية لسيارة لكزس LX الجديدة كلياً لضمان تجربة قيادة عالية الجودة حتى وسط شوارع المُدن. وشمل ذلك تزويد السيارة لأول مرّة بمنصة GA-F، إضافة إلى تقليل الوزن الإجمالي بحوالي 200 كيلوجرام. وتوفر هذه السيارة تجربة قيادة رائدة ضمن فئتها بما ينسجم مع مفهوم تجربة القيادة المميزة من لكزس، بفضل تزويدها بمحرك بشاحن توربيني مزدوج بعزم دوران عالٍ، بالإضافة إلى نظام التحكم الإلكتروني بالمكابح (ECB) ونظام التوجيه الإلكتروني (EPS)، ما يضمن للسيارة المواءمة بسلاسة بين التباطؤ والتوجيه والتسارع في جميع مواقف القيادة. بالمقابل، يُساعد استخدام نظام التعليق النشط (AHC) ونظام التعليق المتغيّر المتكيف (AVS) تحسين ثبات السيارة بشكلٍ أكبر على الأرض، فضلاً عن تعزيز مستويات القوة والأمان. ورغم أن سيارة لكزس LX الجديدة تحتفظ بنموذج الهيكل الثنائي القائم على الإطار المُستخدم في نُسختها السابقة، ولكنها تضمن بالمقابل تجربة قيادة مثالية على الطرقات الوعرة التقليدية، فضلاً عن تحسين التحكم والراحة أثناء القيادة.

<نظام التعليق النشط مع تقنية التعديل التلقائي لارتفاع السيارة (AHC) لتجربة قيادة آمنة على جميع الطرقات في جميع أنحاء العالم>

• يسمح نظام التعليق النشط (AHC) بتعديل ارتفاع السيارة وفقاً لبيئة وظروف القيادة؛ علماً أن هذا النظام يتوافر حالياً بنطاقٍ موسع من أوضاع الارتفاع لسيارة لكزس LX. ويُمكن تعديل ارتفاع سيارة لكزس LX الجديدة باستخدام مخدات الصدمات والنوابض الغازية والمعدنية والنوابض الهيدروليكية، كما تم تزويد السيارة بتقنية تبديل وتعديل مُعدل حركة النوابض، والتي تُستخدم حالياً للعجلات الخلفية والأمامية بعد أن كان يقتصر استخدامها سابقاً على العجلات الأمامية فقط، ما يُقلل الوقت اللازم لضبط الارتفاع. ويتوفر ثلاثة خيارات لضبط ارتفاع السيارة أثناء حركتها وهي: النطاق الطبيعي (Normal) ونطاق الارتفاع الأول (Hi1) ونطاق الارتفاع الثاني (Hi2)، بالإضافة إلى خيار ارتفاع مُنخفض لتسهيل الدخول إلى السيارة والخروج منها. ويقوم هذا النظام بضبط ارتفاع السيارة بالشكل الأمثل تلقائياً، بالاستناد إلى وضع القيادة المُحدد أو بحسب الاختيار متعدد التضاريس وحالة استخدام علبة النقل المركزية. ويتم عرض حالة ارتفاع السيارة على لوحة المفتاح وعلى شاشة لمس بقياس 7 انش. إلى جانب ذلك، يعمل نظام التعليق النشط على ضبط وتعديل ارتفاع السيارة، والاستجابة بصورة تلقائية للتغيرات التي تطرأ على وضع السيارة، مثل مقدار الانحدار والالتفاف، فضلاً عن ضمان استقرار السيارة أثناء الانعطاف والتسارع والتباطؤ عن طريق تحسين معدل حركة النوابض بحسب الحاجة.

• يتم ضبط نظام التعليق تلقائياً عند نطاق الارتفاع الأول ونطاق الارتفاع الثاني، بما يتماشى مع بيئة الطرقات، وبما يتناسب مع حالة استخدام علبة النقل المركزية أثناء ضبطها عند النطاق المنخفض لسرعة دوران المحرك أو عند تفعيل نظام الاختيار مُتعدد التضاريس. وعند اختيار النطاق الأول للسرعة أو النطاق الثاني، يقوم النظام تلقائياً بضبط ارتفاع السيارة عند المستوى الأمثل، بما يواءم مع سُرعة السيارة بهدف تجنب ملامسة أسطح الطرقات وتحسين استقرار السيارة وضمان أعلى مستويات التجاوب.

• ويتم عرض حالة ارتفاع السيارة على شاشة عرض مُثبتة في المنصة المركزية ولوحة المفتاح لتسهيل التأكد من حالة السيارة. ويتم تخفيف معدل حركة النوابض لتوفير قيادة مريحة عند اجتياز المطبات أثناء القيادة داخل المدينة، في حين يتم تشديد معدل حركة النوابض لضمان قيادة مُستقيمة المسار وثابتة عند الالتفاف على المنعطفات والطرقات المنحنية. كما يتم ضبط ارتفاع السيارة تلقائياً لضمان الدخول والخروج منها بسلاسة حينما تكون بحالة حركة.

<نظام التعليق المتغيّر المتكيف (AVS) لقيادة عالية الجودة>

• يُساعد استخدام نظام الصمامات الخطيّة الأسطوانية في الاستجابة بكفاءة عالية لقوة التخميد، ما يوفر تحكماً عالياً ومرناً يتناسب مع مختلف أسطح الطُرقات وظروف القيادة. ويمكن ضبط قوة التخميد عند مستوى منخفض لضمان قيادة مريحة عند اجتياز المطبات أثناء القيادة داخل المدينة، أو على مستوى مرتفع لضمان أعلى مستويات الثبات والاستقرار عند الالتفاف على المنعطفات والطرقات المنحنية. إلى جانب ذلك، يُمكن تغيير قوة التخميد بما يتماشى مع وضع القيادة المُستخدم، ما يجعل تجربة القيادة متناسبة مع تفضيلات السائق.

<نظام التوجيه الإلكتروني (EPS) لتجربة قيادة تُلبي تفضيلات السائق>

• يعتمد نظام التوجيه الإلكتروني (EPS) الجديد على مُحرك خاص وتروسٍ لتخفيض السرعة عوضاً عن المكونات الهيدروليكية التقليدية. ويتيح هذا النظام عملية ضبط دقيقة لأداء السيارة، كما يوفر مستويات تحكمٍ عالية بالتوجيه عند السرعات المنخفضة، أي عند القيادة على الطرقات الوعرة مثلاً، أو الشعور برد الفعل من نظام التوجيه عند السرعات العالية. ويوفر هذا النظام إحساساً بالأمان، حيث تستجيب السيارة بمنتهى الكفاءة للتوجيه، ما يضمن تجربة قيادة سلسة وسهلة، إذ يساعد النظام على منح السائق شعوراً بالتحكم الكامل بغض النظر عن حجم السيارة. وعند القيادة بسرعات منخفضة كما الحال في مواقف السيارات وعند التقاطعات، يُساعد التحكّم الكامل بالسيارة وتحسين التوجيه في تقليل العبء عن السائق أثناء القيادة. أما عند السرعات العالية، فإن قوة التوجيه المُعدّلة بما يتماشى مع سرعة السيارة ستضمن تجربة قيادة تُلبي تطلعات وتفضيلات السائق وتوفر مستويات التوجيه والتجاوب المثالية التي لطالما ميّزت سيارات لكزس.

<نظام التحكم الإلكتروني بالمكابح (ECB) لتعزيز السلامة والأمن>

• يعتمد نظام التحكم الإلكتروني بالمكابح (ECB) على مُستشعرٍ خاص يُساعد على كشف درجة انخفاض الضغط على دواسة المكابح، ويضمن توفير قوة الكبح المثالية واستخدام الفرامل الهيدروليكية لضمان فرملة تماثل الفرملة الخطيّة. وعند تفعيل نظام الاختيار مُتعدد التضاريس أثناء القيادة على الطرقات الوعرة، فإن النظام يوفر للسائق إحساساً بالأمان لما يقدمه من مستويات عالية من الثبات أثناء القيادة، بفضل التحكم العالي بالكبح والتعامل بكفاءة مع حالات الانزلاق أو اختلال دوران العجلات.

<تحسين أداء الإطارات لضمان أعلى درجات الأداء للسيارة>

• إلى جانب تجربة القيادة المثالية على الطرقات الوعرة، تم تزويد سيارة لكزس LX ولأول مرة بإطارات قياس 22 انش، وهي الأكبر من نوعها في مجموعة سيارات لكزس، لتحسين الأداء على الطرقات الممهدة. وتم تخفيض الوزن غير المُعلّق لجميع الإطارات، بما يشمل الإطارات المتوفرة بقياس ٢٠ انش، من أجل تحسين قيم مقاومة الدوران، ما يُسهم بنهاية المطاف في زيادة كفاءة استهلاك الوقود. وإلى جانب تحسين أنماط وأسطح وهياكل الإطارات لضمان أعلى مستويات الثبات والتجاوب وتجربة قيادة مريحة وهادئة، تم استخدام إطارات مختلفة تُناسب القيادة على الطرقات الجافة أو الرطبة، ما يضمن استقرار التجاوب وتعزيز أداء المكابح، مع مراعاة بيئات القيادة في مختلف أنحاء العالم ومدى تنوّع استخدام العملاء لسياراتهم.

<نظام الترس التفاضلي الخلفي محدود الانزلاق (LSD) من فئة تورسن (®*TORSEN) لتتبع التغييرات في ظروف الطرقات>

• يساعد نظام الترس التفاضلي الخلفي محدود الانزلاق (LSD) من فئة تورسن (TORSEN) في ضمان أداء جر مثالي للإطارات الخلفية. وعند تسارع السيارة أثناء الانعطاف، يقوم هذا النظام بتوزيع القوة الدافعة بالشكل الأمثل وفقاً لمعدل الحمل على العجلات الخلفية اليمنى واليسرى، ما يتيح مستويات أداء عالية للتحكم. وأثناء القيادة على طريقٍ مُستقيم، يستجيب هذا النظام بشكل جيد للتغيرات التي تطرأ على ظروف الطريق، ما يوفر استقراراً أفضل للسيارة.

*تورسن (®TORSEN) هي علامة تجارية مسجلة لشركة جيه تي إي كيه تي كوربوريشن.

<تحسين أداء السيارة على الطرقات الوعرة من خلال الدمج بين السمات التقليدية والتقنيات المتقدمة لضمان تجربة قيادة مُمتعة حتى في البيئات القاسية>

تتمتع سيارة لكزس LX الجديدة كلياً بقدرات عالية ومُثبتة خاصة أثناء القيادة على الطُرقات الوعرة. وإلى جانب تحسين مزايا الأداء “للمكوّنات والأجهزة” مثل الهيكل التقليدي، المُطوّر وفق نموذج الهيكل الثنائي القائم على الإطار وتزويد نظام تعليق خلفي عالي المتانة، تتميز سيارة لكزس LX الجديدة بمزايا برمجية متطورة مثل نظام الاختيار مُتعدد التضاريس ونظام التحكم بالجر. إلى جانب ذلك، ساعد إدخال تقنيات متقدمة عديدة تدعم القيادة على الطرقات الوعرة، مثل شاشة العرض المخصصة لمراقبة التضاريس المختلفة Multi-terrain Monitor والشاشة المزدوجة الأولى من LX، في ضمان تجربة قيادة رائعة لسيارة لكزس LX مع ضمان أعلى مستويات الأمان حتى في البيئات القاسية.

<إرث عريق>

• تحتفظ سيارة لكزس LX الجديدة كلياً بتصميم قاعدة العجلات قياس 2,850 ملم، وهو تصميم مُستخدم على مدى الأجيال السابقة للسيارة. ويضمن ذلك تحقيق أعلى درجات الأداء في التضاريس الوعرة، وزيادة مساحة مقصورة القيادة. وتتفرد لكزس LX بأبعادٍ مُمتازة باعتبارها سيارة متكاملة للقيادة على الطرقات الوعرة.

• تحتفظ سيارة لكزس LX بالعديد من المزايا المُستخدمة في نموذجها السابق، ومنها زاوية الارتفاع عن الأرض (زاوية الاقتراب، وزاوية الابتعاد، وزاوية صعود الميل)، والزاوية القصوى للميلان المستقر والبالغة 44 درجة، وزاوية الصعود البالغة 45 درجة، والارتفاع الأقصى أثناء عبور الأنهار والبالغ 700 مم. وتتفرد لكزس LX بأبعادٍ مُمتازة باعتبارها سيارة متكاملة للقيادة على الطرقات الوعرة.

<نظام الاختيار مُتعدد التضاريس (MULTI-TERRAIN SELECT) المُحسّن>

• تم تزويد سيارة لكزس LX الجديدة كلياً بنظام الاختيار مُتعدد التضاريس (Multi-Terrain Select) الذي يسمح للسائق بالتبديل بين ستة أوضاع للقيادة هي الأتوماتيكية، وأوضاع القيادة على الطرقات الترابية والرملية والطينية والثلجية العميقة والصخرية، ما يدعم تجربة القيادة على الطرقات الوعرة بما يتناسب مع ظروف الطرقات وبيئاتها. وإضافة إلى المكونات الهيدروليكية للفرامل التقليدية، تم دمج قوة المحرك ونظام التعليق مع إمكانية التحكم فيهما بهدف تحسين أداء السيارة بحسب وضع القيادة المُحدد، ما يضم أعلى مستويات الأداء أثناء القيادة رغم اختلاف ظروف الطريق.

إلى جانب ذلك، تم توسيع نطاق نظام الاختيار مُتعدد التضاريس ليشمل النطاق المرتفع لسرعة دوران المحرك (H4)، بعد أن كان يقتصر سابقاً على النطاق المنخفض (L4). وتم تطوير هذه الميزة لتوفير تجربة قيادة مُبسّطة وعالية الجودة على أي طريق في جميع أنحاء العالم، بما يشمل القيادة بسرعات منخفضة للغاية على الطرقات الصخرية وصولاً إلى القيادة بسرعات عالية على الطرقات غير المُمهدة. وإضافة لذلك، يعتمد وضع القيادة الأوتوماتيكي، والذي تقدّمه لكزس لأول مرة، على المعلومات الواردة من أجهزة الاستشعار المختلفة، لتقدير ظروف الطريق أثناء القيادة وتحسين الضغط الهيدروليكي للفرامل وقوة القيادة والتحكم بنظام التعليق، ما يُتيح للسائق الحصول على أفضل أداء دون الحاجة للتبديل بين أوضاع القيادة.

التحكم بقوة الجر لدعم القيادة على الطرقات الوعرة> • يتم التحكم بقوة المحرك والضغط الهيدروليكي للمكابح بصورة تلقائية وفقاً لخيارات السرعة الخمسة التي يُحددها السائق. وعند القيادة على أسطح شديدة الانحناء والانحدار أو طرقات وعرة أو أسطح زلقة، ويتيح نظام التحكم بالجر للسائق قيادة السيارة بسرعات منخفضة للغاية دون الحاجة للتسارع أو الكبح، من خلال توجيه عجلة القيادة فقط.

وتحول هذه الوظيفة دون تثّبت السيارة على الأرض لأنها تمنع دوران وقفل العجلات، ما يقلل الحمل على مجموعة الدفع والحركة.

• تحافظ سيارة لكزس LX على تجربة القيادة عالية الأداء على الطرقات الوعرة والتي يوفرها جيلها السابق؛ ولكن تم تحسين النسخة الجديدة للسيارة بتزويدها بنظام فرامل إلكتروني يزيد من التحكم الهيدروليكي الخطي للفرامل، ما يضمن تعزيز مستويات الهدوء أثناء القيادة. وتم تطوير هذا النظام خصيصاً لضمان أعلى درجات الجودة لتجربة القيادة التي لطالما ميّزت سيارات لكزس حتى أثناء القيادة على الطرقات الوعرة.

وعند الضغط على دواسة الوقود أثناء تفعيل نظام التحكم بالجر، توفر السيارة قوة دفع سلسة مع إمكانية التحكم الهيدروليكي بالفرامل دون الحاجة لتدخل السائق لضبط مُعدّل التسارع. إلى جانب ذلك، يمكن للسائق وبحسب ظروف الطريق الضغط على دواسة الوقود عند رغبته بزيادة السرعة، ما يساهم في توفير تجربة قيادة خالية من الإجهاد على الطرقات الوعرة. <نظام التحكم المساعد عند نزول المنحدرات (DOWNHILL ASSIST CONTROL) لتقليل أعباء القيادة عند المنحدرات*1

• عند السير في منحدر شديد تكون فيه قوة فرملة المحرك غير كافية لوحدها لإبطاء سرعة السيارة، يقوم نظام التحكم المساعد عند نزول المنحدرات (Downhill Assist Control) تلقائياً بالتحكم بالضغط الهيدروليكي للفرامل على العجلات الأربع لدعم انحدار السيارة بشكل مستقر دون قفل العجلات. وبسبب الحفاظ على سرعة السيارة المحددة بمجرد تشغيل المفتاح، يمكن للسائق التركيز على عمليات التوجيه دون القلق بشأن الكبح والتسارع، ما يُقلل بالتالي من العبء على السائق. <شاشة عرض مزدوجة مع تصميم فريد ووظائف متطورة للقيادة على الطرقات الوعرة

• تضم لوحة العدادات شاشة عرض مزدوجة متراصفة بشكلٍ رأسي لأول مرة في طرازٍ لسيارات لكزس. ويتضمن القسم العلوي شاشة لمس بقياس 12.3 انش تعرض عناصر التحكم بالمزايا والصوت، مع إمكانية استخدامها أيضاً كشاشة لنظام مراقبة التضاريس المتعددة أثناء القيادة على الطرقات الوعرة. وتعرض شاشة اللمس السفلية قياس 7 بوصات أنظمة التحكم بالتدفئة، كما تمثل شاشة لدعم القيادة عند تفعيل الاختيار متعدد التضاريس، واختيار أوضاع القيادة وغيرها. ويتيح عرض الصور من الكاميرا على الشاشة العلوية مع عرض حالة السيارة على الشاشة السفلية للسائق إدراك الموقف أثناء القيادة على الطرقات الوعرة دون الحاجة للتبديل بين شاشة العرض.

شاشة عرض لمراقبة التضاريس المختلفة لضمان أعلى مستويات الأمان على الطرقات الوعرة

• تعتمد شاشة العرض المخصصة لمراقبة التضاريس (Multi-terrain Monitor) على أربع كاميرات تُساعد السائق على الاطلاع على الظروف المحيطة بالسيارة. ويمكن التبديل بين الصور التي تلتقطها الكاميرات الأمامية والجانبية واليسرى واليمنى والخلفية عن طريق مفتاح الكاميرا؛ حيث تُعرض الصور على شاشة اللمس بقياس 12.3 انش، ما يسمح للسائق بالاطلاع على حالة الطريق حول السيارة، وخاصة النقاط العمياء. ومن خلال التبديل إلى نمط العرض الخلفي تحت أرضية السيارة، يُمكن للسائق مشاهدة الصور المُلتقطة مسبقاً لمُقدمة السيارة على شكل صورٍ شفافة للأرض تحت السيارة.

وعند تثبيت وضع السيارة والعجلة استناداً إلى تلك الصور، يمكن للسائق الاطلاع على ظروف الأرض أسفل السيارة وموضع العجلة الأمامية. كما توفر الكاميرات وضع مُشاهدة جديد، حيث تظهر السيارة بصورة شفافة، ويتم تقريب الصورة لتوضيح المنطقة المحيطة بالعجلات الخلفية. ويتيح ذلك للسائق الاطلاع على الظروف المحيطة بالعجلات الخلفية، وتقدير المسافات باتجاه العوائق، وهي ميزة فريدة خاصة عند محاولة تحرير السيارة من أحد العوائق أو الخروج من طريق مسدود.

• تتمتع سيارة لكزس LX بتقنية العرض الخلفي تحت أرضية السيارة*2 لأول مرة على المستوى العالمي. وتُساعد هذه التقنية على عرض حالة المنطقة المُحيطة بالعجلات الخلفية عن طريق إجراء محاكاة لوضعية وقوف أو سير السيارة بالاعتماد على مجموعة صورٍ يتم التقاطها أثناء رجوع السيارة باتجاه الخلف، ما يُتيح للسائق إدراك موضع العوائق خلف السيارة والتحقق من العجلات الخلفية وسطح الطريق، وبالتالي تعزيز أداء القيادة على الطُرقات في بيئات الغابات والمنحدرات والطرقات الصخرية. وسعياً لتعزيز مستويات الأمان والراحة في تجارب القيادة على الطرقات الوعرة، تم تزويد السيارة بلوحة عدادات تضم أول لوحة عرض مزدوجة من لكزس، وتتكون من شاشتي عرض إحداهما بقياس 12.3 انش، والثانية بقياس 7 انش في أسفل لوحة العدادات، بالإضافة إلى خاصية العرض الخلفي تحت أرضية السيارة، الأولى من نوعها في العالم والتي تعرض المنطقة تحت القسم الخلفي للسيارة*.

• يوفر هذا النظام للسائق صوراً أوضح للبيئة المحيطة إضافة إلى تعزيز الشعور بالأمان أثناء القيادة، عن طريق تجميع صور الكاميرا التي تُحدد ارتفاع السيارة عند القيادة على الطرقات الوعرة. تصميم مثالي لعجلة القيادة ودواسة الوقود لدعم الاستقرار على الطرقات الوعرة

• تم تحسين زاوية تثبيت عجلة القيادة، وزاوية الضغط على الدواسات، وموضع مسند القدم وزاوية التركيب، وارتفاع نقطة الورك، وشكل المقعد وخصائص الثبات، بهدف تعزيز تجربة قيادة بما يسمح بوضع اليدين بشكل طبيعي على عجلة القيادة وضمان راحة القدمين أثناء الضغط على الدواسات بمجرد الجلوس في السيارة.

• تمت زيادة المسافة بين دواسة الوقود ودواسة الفرامل مقارنة بالطراز السابق لضمان عملية تشغيل عالية الدقة للدواسات بشكلٍ عام. وتتميز دواسة الوقود بمتانة متزايدة لذراعها والأجزاء الأخرى مع ضمان وقت أقصر للاستجابة والتشغيل.

• يساهم القفل التفاضلي الإلكتروني للعجلات الأمامية والخلفية في تحسين أداء القيادة ضمن مجموعة متنوعة من بيئات الطرقات الوعرة.

*1 يتم تفعيل نظام التحكم المُساعد عند نزول المنحدرات حينما تكون سرعة السيارة 30 كم/ ساعة أو أقل وعند نزول السيارة من مُنحدر مع اختيار النطاق المرتفع لسرعة دوران المحرك ( H4) في علبة النقل المركزية.

*2 استناداً إلى استبيان لكزس الخاص بطرازات السيارات التي تم الإعلان عنها اعتباراً من أكتوبر 2021.

حُزم قيادة جديدة لتلبية الاحتياجات المتنوعة للعملاء

تمثل سيارة لكزس LX الجديدة الطراز الثاني الذي يرمز للجيل الجديد لسيارات لكزس؛ حيث تتوفر هذه السيارة مع فئة F Sprot الرياضية وفئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات والإصدار الأساسي، بهدف تقديم تجربة قيادة مُتخصصة تُلبي الاحتياجات المتنوعة للعملاء بشكل أفضل. وتتضمّن فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات مزايا توفر مستويات عالية من الراحة أثناء القيادة على الطُرقات العادية والوعرة، ما يمنح السائق والركاب شعوراً عالياً بالأمان. من جهة ثانية، تتضمّن فئة F SPORT الرياضية مُعدات حصرية ومزايا تصميميّة تعكس جاذبية تجربة القيادة التي تتيحها سيارة لكزس LX الجديدة كلياً.

<فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات لتجربة قيادة مُريحة على الطُرقات الوعرة>

• تتضمّن هذه الفئة إضافة أربعة مقاعد مجهزة لكبار الشخصيات، مع التركيز على زيادة مساحة المقاعد الخلفية لضمان تجربة جلوس مريحة. ويتمثل الهدف الأساسي لهذه الفئة في توفير مساحة تتيح للركاب الاسترخاء حتى عند السفر لمسافات طويلة بين المدن أو أثناء القيادة على الطرقات الوعرة.

• استناداً إلى مفاهيم التصميم الحيادي للهيكل والمستوحى من نماذج لوكالة ناسا، تم تحريك مقعد الركاب الأمامي باتجاه الأمام أكثر مع إمكانية إمالته للأعلى وللخلف لضمان رؤية أمامية واضحة، بينما يمكن التحكم بزاوية إمالة المقعد حتى 48 درجة. إلى جانب ذلك، يُمكن طي شاشة العرض المُثبتة عند المقعد الخلفي باتجاه الأسفل لضمان رؤية أمامية أكثر وضوحاً، ما يُعزز مستويات الراحة ويتيح إحساساً أكبر بالرحابة مع توفير مساحة قصوى للساق بمقدار 1,100 مم*1. ويمكن تنشيط وضعية الجلوس هذه باستخدام بالضغط على زر وضع الاسترخاء الموجود على لوحة التحكم الخلفية. ويمكن أيضاً نشر مسند القدمين خلف مقعد الراكب الأمامي لتوفير وضعية خالية من الإجهاد لمنطقتي الرأس والقدمين.

• تتميز المقاعد الخلفية الحصرية، المخصصة لكبار الشخصيات، بمساند للرأس والظهر ووسائد تلتف برفق حول منطقة الرأس والوركين وأسفل الجسم، ما يضمن مستويات عالية من الثبات ضد قوى التسارع الجانبية وظروف القيادة حول المنحنيات والمنعطفات. إلى جانب ذلك، تم تصميم وسائد ظهر المقعد بما يضمن الحفاظ على وضعية جلوس آمنة، في حين أن استخدام مادة اليوريثان الناعمة مع تقنية امتصاص الاهتزاز الفائقة يُساعد في منع الاهتزازات المزعجة بطريقة فعالة حتى أثناء القيادة على الطرقات الوعرة.

• وتم بذل جهود دؤوبة لتوفير مساحة خاصة ومريحة للاسترخاء في نفس الظروف بصرف النظر عن المواقف وأوضاع القيادة. وتشتمل مزايا الراحة القياسية على واقيات الشمس*2 المُثبتة على النوافذ والنوافذ الجانبية الحاجبة والمصابيح المخصصة للقراءة، وشاشات المقاعد الخلفية. وتساعد فتحات تكييف الهواء الحصرية في السقف، في فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات، على توزيع التكييف بطريقة تُحاكي انسياب المياه من الأعلى، ما يضمن للركاب تجربة جلوس أكثر راحة في المقاعد الخلفية. إلى جانب ذلك، تمت إضافة فتحات تهوية عند جوانب قاعدة منصة التحكم المركزية الحصرية للمقعد الخلفي، ما يضمن توزّع ستارة هوائية دافئة عند الحاجة لتعزيز راحة الركاب.

• تم الاهتمام بتصميم لوحة التحكم الخلفيّة، التي تضمن تحكماً مركزياً بالوظائف والمعدات المختلفة للمقاعد الخلفيّة، والمناطق المحيطة بها، مع ضمان سهولة استخدام تلك الوظائف والمعدّات عند الحاجة لها، وصولاً إلى أدق التفاصيل من حيث الموضع والشكل. وتم ضبط لوحة التحكم الخلفية بزاوية مُحددة، بما يتناسب مع مسند راحة اليد، ما يتيح الوصول بسهولة إلى اللوحة وتشغيلها في أي وضعية قيادة. وتم أيضاً تقليل المساحة المخصصة للشحن اللاسلكي للهواتف الذكية لمنع حالات التشغيل غير الضرورية وضمان رؤية واضحة أثناء الجلوس بوضعية مائلة. إلى جانب ذلك، تم تزويد حاملات الأكواب بغطاء قابلٍ للإغلاق ومُغطّى بطلاء ذاتي الإصلاح ومقاوم للخدوش، ما يتيح استخدامه كمنصة لتدوين الملاحظات. وتوفر المنصة المركزية مساحة تخزين واسعة، ومصدراً للتيار الكهربائي ومنفذ USB ومقابس لسماعة الرأس، والتي توفر أيضاً وظائف لمجموعة متنوعة من الاستخدامات.

*1 *1 متوفر فقط في الطرازات ذات المقود على الطرف الأيسر؛ 1000 مم في الطرازات ذات المقود على الطرف الأيمن؛ وتم أخذ القياس في الحالتين عند نشر مسند القدمين.

**2*2 الطرازات ذات المقود على الطرف الأيمن مع واقيات الشمس للنوافذ الجانبية فقط.

<فئة F SPORT الرياضية لتعزيز أداء القيادة>

• يتميز الهيكل الخارجي بعجلات حصرية قياس 22 انش وشبك أمامي على شكل حرف (F) يُستخدم في فئتي F SPORT الرياضية وفئة F الرياضية، إضافة إلى إطار شبكي من الكروم باللون الأسود، والذي يُعبر عن التصميم الجريء لفئة F SPORT الرياضية. وتتوفر فئة F SPORT الرياضية باللون الأبيض اللماع الحصري.

• بالنسبة لمقصورة القيادة، تتميز عجلة القيادة ومقبض نقل الحركة بلمسات جلدية أصلية تُضفي طابعاً رياضياً مميزاً وتوفر إمكانات تحكم محسّنة، في حين تمت إضافة الشعار الحصري الخاص بفئة F SPORT الرياضية لتعزيز الانطباع بتجربة القيادة عالية الأداء. ويساعد التصميم المُخصص للمقاعد في تحسين الثبات ضد قوى التسارع الجانبية. بالإضافة إلى ذلك، تزدان مقصورة القيادة بلمسات من اللون الأحمر المتوهج لتعزيز الشعور بالتفاصيل الراقية وضمان تجربة قيادة مُفعمة بالحيوية.

• فيما يتعلق بأداء القيادة، تشتمل فئة F SPORT الرياضية بشكلٍ قياسي على مُخمّد للصدمات عالي الأداء في الجهتين الأمامية والخلفية، ونظام الترس التفاضلي الخلفي محدود الانزلاق (LSD) من فئة تورسن (TORSEN) وقضيب التثبيت الخلفي. إلى جانب ذلك، يُساعد الضبط الخاص لنظام التوجيه الإلكتروني (EPS) ونظام التعليق المتغيّر المتكيف (AVS) على ضمان استجابة ممتازة ومستويات عالية من الاستقرار والتجاوب، وهو ما يتوفر بشكلٍ حصري في هذه الفئة.

أبعاد تتماشى مع الجيل التالي من تصاميم لكزس وتمزج الأناقة مع الأداء الوظيفي المتميز

اعتمدت العلامة على مفاهيم التصميم المتطورة الخاصة بها لتمنح سيارة لكزس LX منظوراً جديداً للأبعاد المتناسقة التي تلبي جميع تطلعات العملاء، مع الحفاظ على جودة وظائفها عالية الأداء. وتدعم تفاصيل تصميمها الخارجي الأداء المتميز الذي تتمتع به السيارة، في حين تسلط عناصر المقصورة الداخلية الضوء على اهتمام العلامة بتوفير أعلى درجات الراحة والأمان للركاب. وتوفر السيارة الجديدة أفضل ميزات الرؤية أثناء القيادة مع قدرة تشغيلية فائقة، من خلال الجمع بين الوظائف المتقدمة المستندة إلى أعوام طويلة من الخبرة والإتقان والجودة التي تشتهر بها لكزس، ومفهوم تازونا الذي يهدف لتوفير مساحة إضافية في مقصورة القيادة تتيح للسائق إمكانية التحكم بالسيارة بحريّة تامة.

وتمنح سيارة لكزس LX السائقين والركاب إحساساً بالتوازن والراحة حتى أثناء القيادة على الطرقات الوعرة، بفضل مفهوم تازونا، الذي وفرته العلامة في سيارة لكزس NX، والذي يتيح للسائق التحكم بالسيارة بحرية مطلقة مع التركيز على تجربة القيادة المريحة بفضل المساحة الإضافية التي يوفرها في حجرة القيادة.

<تصميم فريد يجمع الأداء العالي والحضور المميز مع العناصر المحسنة للسيارة>

• تم توفير مظهر ديناميكي للسيارة من خلال التصميم الذكي الذي اعتمد على إرجاع أعمدة الدعم الأمامية لزيادة انسيابيتها في الأمام، إضافةً إلى الهيكل المدبب، والإطارات بقطر 22 انش والتي تُعد الأكبر بين الإطارات المستخدمة في سيارات العلامة. وتحتفظ سيارة لكزس LX الجديدة كلياً بتصميم قاعدة العجلات قياس 2,850 ملم وزوايا الارتفاع عن الأرض المُستخدمة في الجيل الأول.

<واجهة أمامية تجمع بين التصميم الأنيق والأداء العالي>

• وتتميز شبكة المبرد مغزلية الشكل في السيارة الجديدة بمظهر ثلاثي الأبعاد يعتمد على سبعة قضبان معلقة لتوفير هيكل انسيابي بدون إطار معدني. وتُعد قضبان التبريد ذات السماكات المدروسة بعناية الخيار الأمثل للمحرك المزود بشاحن توربيني مزدوج، من حيث التصميم الأنيق وكفاءة التبريد. كما تضم شبكة المبرد فتحات كبيرة لضمان جودة الأداء مع توفير تصميم ملائم يبرز أثر العناصر الجمالية بشكل واضح، بما ينسجم مع هدف العلامة الذي يجمع بين التصميم المميز وجودة الأداء.

• تم تزويد مصباحي الاتجاهات الأماميين على شكل حرف L، مع ميزة المصابيح النهارية، بتصميم ثلاثي الأبعاد؛ كما تمت مضاعفة عدساتهما بمستويات متفاوتة لتوفير أفضل رؤية لتضاريس مسار القيادة بالاعتماد على زوايا الرؤية.

<الواجهات الجانبية والخلفية تدعم الوزن المثالي للسيارة>

• تعكس الواجهات الجانبية عوامل التناغم والوزن المثالي في السيارة، من خلال هيكل أفقي يمتد من مقدمة السيارة باتجاه الخلف، إضافةً إلى أربع أعمدة دعم تضيق من سقف السيارة وباتجاه النوافذ؛ فضلاً عن تصميم انسيابي يمتد من الألواح السفلية الجانبية من أسفل هيكل السيارة إلى ما وراء الإطارات الخلفية.

• وبعد إطلاق سيارة لكزس NX، غيرت لكزس شعارها المصمم على شكل حرف L، والذي يتوضع عادةً في منتصف الواجهة الخلفية لسياراتها، واستبدلته بشعار LEXUS، الذي يعكس رؤية العلامة وسيارات الجيل التالي. كما تتمتع الأضواء الخلفية بمزيج من المصابيح على شكل حرف L والمصابيح الممتدة على كامل الواجهة الخلفية للسيارة؛ مما يعكس رؤية العلامة المتمثلة بالتصاميم المتناسقة والمفعمة بالحياة.

<أكبر عجلات من لكزس بقياس 22 انش ومصنوعة من الألمنيوم المصبوب>

• تجمع عجلات لكزس الأكبر على الإطلاق بقياس 22 انش، والمصنوعة من الألمنيوم المصبوب، بين العناصر الجمالية باللون الأسود القاتم والتميز الوظيفي الذي تتمتع به العلامة. أما بالنسبة لإصدارات فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات، فسيتم منح الإطارات والعجلات مظهراً استثنائياً يتناسب مع حجم السيارة من خلال الاعتماد على التصميم ثلاثي الأبعاد والطلاءات شديدة اللمعان.

<حجرة قيادة توفر إمكانية التحكم بالسيارة بحرية مطلقة على الطرقات الممهدة والوعرة>

• تم تزويد السيارة الجديدة بمفهوم تازونا، الذي يتيح للسائق التحكم بالسيارة بحرية مطلقة مع التركيز على تجربة القيادة المريحة بفضل المساحة الإضافية التي يوفرها في حجرة القيادة.

• تمتاز السيارة بالتوزع الطولي لشاشات المعلومات، بما فيها شاشة العرض الأمامية والتي تعرض تفاصيل الطريق أمام السيارة وصولاً إلى لوحة العدادات، إضافةً إلى شاشة اللمس المخصصة للملاحة بقياس 12.3 انش؛ مما يتيح للسائق مراقبة الشاشات بسهولة مع الحفاظ على التركيز على قيادة السيارة.

• تم وضع أزرار أنظمة القيادة، بما فيها نظام الاختيار متعدد التضاريس، في مواقع يسهل على السائق الوصول إليها في المنصة المركزية، في حين تم وضع أزرار التحكم بالتكييف وغيرها من الوظائف بمواقع مريحة تحت شاشة اللمس بقياس 7 بوصات. كما تتميز الأزرار ومفاتيح التبديل عن بعضها من حيث الشكل وطرق الاستعمال لتسهل على السائق استعمالها أثناء القيادة؛ وتساعده على اختيار الزر المناسب لتحديد نظام القيادة المطلوب وتعديل درجة الحرارة في السيارة وغيرها من الوظائف حتى أثناء القيادة على الطرق الوعرة.

• ويعمل نظام عرض معلومات القيادة على نقل تفاصيل الطريق الذي تسير عليه السيارة إلى شاشة العرض المواجهة للسائق، إلى جانب لوحة العدادات. أما شاشة اللمس المتطورة بقياس 12.3 انش، فقد تم وضعها بشكل أفقي لتوفر للسائق شعوراً بالتوازن والراحة حتى أثناء القيادة على الطرقات الوعرة.

<حجرة داخلية تعزز شعور الركاب بالراحة والأمان حتى على الطرقات الوعرة>

• توفر السيارة للركاب إحساساً بالأمان والراحة وتتيح للسائق التركيز على تجربة القيادة من خلال التصميم الفريد الذي يحيط بالمقصورة الداخلية؛ لا سيما الهيكل المزدوج للوحة العدادات والذي يمنحها مظهراً نحيفاً، إضافةً إلى فتحات مكيف الهواء العلوية والمتموضعة على الجانبين لزيادة الإحساس بعرض الحجرة ورحابتها. كما تم توصيل الجزء السفلي من لوحة التحكم بالمقابض على أبواب الجانبين الأيمن والأيسر للمساعدة على تعزيز شعور الركاب بالأمان.

• وتم تصميم المقابض المساعدة في الجزء الأمامي من الحجرة بأسلوب ينسجم مع العناصر الجمالية للحجرة وبما يضمن الحفاظ على النحافة المفضلة وزوايا الوصول المناسبة، لتتيح للسائق الاستمتاع بتجربة قيادة مريحة دون الحاجة لتغيير وضعية جلوسه حتى أثناء السير على الطرق الوعرة. كما تم تزويد الباب الأمامي بحشوة ناعمة عند منطقتي الكتف وأسفل الظهر لتعزيز عوامل الراحة وضمان حماية الركاب.

• وتم استخدام مواد عالية المتانة والكفاءة في توزيع الضغط ضمن وسادات المقاعد الأمامية لتعزيز راحة الركاب؛ وتحد ميزة التوزيع المحسن للصلابة من حركة الوركين أثناء الجلوس وتقلل ميلان القسم العلوي من جذع الركاب لضمان ثباتهم حتى في ظروف الجاذبية الفعلية المنخفضة للسيارة. وتم تعديل المساند الجانبية ومتانة الوسائد في مقاعد فئة F SPORT الرياضية بما يضمن الحفاظ على استقرار وضعية السائق على المنعطفات.

• كما تم تحسين ارتفاع وحشوات المساند الجانبية في المقاعد الخلفية لضمان راحة الركاب وثباتهم خلال تجارب القيادة، مع الحفاظ على سهولة الدخول إلى السيارة والخروج منها. وتم تزويد البابين الخلفيين بوسائد ناعمة عند الكتفين بما يعكس عوامل الجودة والأمان التي تتمتع بها العلامة. وتتميز نوافذ الأبواب الخلفية بواقيات شمس كما تمت معالجتها بطبقة من الخزف الأسود لمنع وصول أشعة الشمس إلى الحجرة الداخلية مما يزيد من شعور الركاب في المقاعد الخلفية بالراحة. وإضافةً إلى ذلك، تم تحسين ارتفاع مسند الذراع المركزي، والذي يمكن الوصول إليه من خلال طي مسند الظهر الأوسط في المقاعد الخلفية، عن المقعد؛ إضافةً إلى احتوائه على حامل أكواب سهل الاستخدام. كما تمت زيادة نحافة حشوة عمود الدعم العمود المركزي لتعزيز سهولة الدخول إلى السيارة والخروج منها، وعملت العلامة أيضاً على زيادة انحناء زوايا المقاعد لتسهيل إدخال الركاب لأقدامهم وإخراجها من المقصورة. وتم اختيار موقع الدرجات الجانبية وحجمها بما يضمن الحفاظ على كفاءة السيارة أثناء القيادة على الطرق الوعرة، دون التأثير على تجارب الركاب أثناء الدخول إلى السيارة أو الخروج منها.

• يمكن طي مقاعد الصف الثالث في طراز سيارة لكزس LX الجديد ذو المقاعد السبعة أوتوماتيكياً لزيادة مساحة حجرة التخزين بما يتوافق مع احتياجات العملاء. ولتحريك المقاعد، يمكن الاستفادة من نظام لكزس الآلي والأول من نوعه لتحريك المقاعد من خلال زر خاص في حجرة التخزين، يقوم بتحريك جميع المقاعد، بما فيها الأمامية، لتوفير مساحة تخزين هائلة. كما يتيح زر خاص أعلى الصف الثاني من المقاعد، طي هذه المقاعد أوتوماتيكياً لتسهيل خروج ركاب صف المقاعد الثالث من السيارة.

تقنيات متطورة للسلامة وتحسين مستويات الراحة تستند إلى منهجية تركز على البشر بالدرجة الأولى

<أول زر تشغيل يستخدم نظام المصادقة ببصمة الإصبع من لكزس>

• أصبح زر التشغيل الأول من نوعه والعامل بنظام المصادقة ببصمة الإصبع من لكزس ميزةً قياسيةً في جميع طرازات سيارات العلامة، حيث تم تزويد المنطقة المركزية من زر التشغيل بحساس خاص لبصمة إصبع السائق. وتتم عملية التحقق من مطابقة بصمة السائق مع البصمة المسجلة في بيانات السيارة بمجرد لمس السائق لحساس البصمة في زر التشغيل مع الضغط على الفرامل؛ حيث لا يمكن للمحرك أن يعمل دون إتمام هذه العملية بنجاح.

<نظام وسائط متعددة مصمم لدعم وظائف السيارة وتعزيز راحة العملاء>

• يعمل النظام على عرض المعلومات على القسم الخاص من الشاشة المخصصة للسائق، متيحاً له تتبعها بشكل مشابه لأنظمة الأجهزة المحمولة أو اللوحية، للحد من تشتت نظره قدر الإمكان.

• يشتمل نظام الوسائط المتعددة على نظام ملاحة هجين يدمج بين نظام ملاحة تقليدي داخل السيارة وآخر متصل يستند إلى معلومات الخرائط على السحابة.

• تتيح الطبقة المضادة للانعكاسات على زجاج الشاشة الأمامية، إلى جانب تقنيات الربط*1، للسائق رؤية ما يتم عرضه على الشاشة بوضوح تام.

• يتميز نظام الوسائط المتعددة الحديث الذي توفره سيارة LX بسهولة استخدامه، حيث تتوافر مجموعة مختلفة من الأزرار على شكل رموز يسهل الوصول إليها على شاشة السائق. تنقسم الشاشة بأكملها إلى مساحات عرض مخصصة تبعاً لطبيعة المعلومات، في حين تتفرد معلومات الملاحة وخصائص الموسيقى ووظائف السيارة الأخرى بمكان موحد لسهولة الاستعمال؛ على سبيل المثال، تم تزويد الشاشة بوظيفة تسمح للركاب في المقاعد الأمامية استعمال أدوات التحكم الأكثر استخداماً بسهولة وبساطة.

• يمكن اختيار نوع الخط المستخدم على شاشة الملاحة ولونه من بين خمسة خيارات تلبي جميع تفضيلات العملاء.

• كما يمكن تفعيل خاصية تمييز الصوت من خلال الضغط على رمز المايكروفون على الشاشة أو من خلال الصوت؛ كما يمكن تفعيلها أيضاً من خلال الضغط على زر التكلم على عجلة القيادة. ويمكن تخصيص كلمة أو عبارة، مثل Hey Lexus!، لتفعيل النظام صوتياً دون الحاجة للضغط على أي زر أو حتى إيقاف الموسيقى؛ مما يتيح للركاب تفعيل مختلف الوظائف من خلال التحدث مباشرةً مع السيارة.

• يمكن تثبيت آبل كار بلاي*2 وأندرويد أوتو*3 لاستعراض تطبيقات ووظائف الأجهزة العاملة بنظامي آي أو إس*2 وأندرويد*3 على شاشة السيارة. وبالإضافة إلى تزويد السيارة بمأخذ USB تقليدي، من المقرر تطوير ميزات الاتصال اللاسلكي التي سيتم تزويد السيارة بها من خلال تحديث لبرمجياتها عن طريق الإنترنت.

• وتم تثبيت متصفح إنترنت جديد يتيح للركاب تصفح مختلف المواقع الإلكترونية، بما فيها المواقع الإخبارية والمدونات، إضافةً إلى الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة الفيديوهات على يوتيوب وغيره من المواقع من خلال وحدة اتصالات البيانات الخاصة بالسيارة.

• تدعم وظيفة My Settings، التي تتيح للمستخدمين تسجيل بياناتهم وإعداداتهم الشخصية في السيارة، مزايا الوسائط المتعددة بما فيها المعلومات الصوتية ومعلومات الملاحة؛ إضافةً إلى إعدادات السيارة المفضلة مثل وضع القيادة والإنارة والأبواب وغيرها. ولا تقتصر ميزة تحديد المستخدمين على الأزرار الخاصة بكل منهم، بل ومن خلال أجهزتهم الذكية أيضاً. كما يتم تسجيل إعدادات الوسائط المتعددة ضمن مركز بيانات خاص، ليتم تحميلها تلقائياً عند الاتصال بأي سيارة أخرى.

• يضم النظام الصوتي المميز من لكزس 10 مكبرات صوت مع مضخم صوت فريد يعكس نغمات الجهير الصادرة عن المكبرات الخلفية وينقلها بشكل محيطي، ليعطي صوتاً نقياً منخفض الترددات. كما يقوم نظام الصوت المحيطي من مارك ليفنسن Mark Levinson)*4) على مفهوم بيور بلاي (PurePlay) الخاص بالعلامة*4. في حين تعمل مكبرات الصوت الـ 25، وهو أعلى عدد مكبرات صوت مستخدمة في سيارة لكزس، إضافةً إلى مضخم للصوت مثبت في هيكل السيارة، على توفير تجربة فريدة لنظام صوتي محيطي نقي وخالٍ من التشويش. كما يدعم النظامان إمكانية تشغيل الموسيقى من المصادر عالية الدقة (96 كيلوهرتز/ 24 بت)، والتي تتضمن معلومات أكثر من تلك الموجودة في القرص الليزري العادي (44.1 كيلوهرتز/ 16 بت).

• وتضم سيارة لكزس LX الجيل الجديد من نظام الترفيه المخصص للمقاعد الخلفية، والذي يتضمن شاشة لمس بتقنية الربط الزجاجي لتوفير رؤية واضحة وخالية من الانعكاسات؛ مع إمكانية إمالة الشاشة أفقياً في فئة VIP المخصصة لكبار الشخصيات. ويمكن تشغيل النظام من الشاشة الأمامية أو منصة التحكم المركزية الخلفية، مما يتيح للركاب في المقاعد الخلفية بنقل ما تعرضه الشاشة الأمامية إلى شاشاتهم.

<نظام لكزس للسلامة: تقنيات السلامة الوقائية المتطورة>

تبرز لكزس في طليعة العلامات التي تسعى لتطوير تقنيات السلامة بغرض تحقيق الهدف الرئيسي للمجتمع المتمحور حول حلول التنقل، والمتمثل في الحد من الحوادث المرورية. وجاء تزويد سيارة LX بنظام لكزس للسلامة Lexus Safety System +، انطلاقاً من إيمان العلامة الراسخ بضرورة تطوير تقنيات السلامة الرائدة عالمياً وتوفيرها في أكبر عدد من السيارات خلال أسرع وقت ممكن.

• تم تعزيز أداء الكاميرا أحادية العدسة والرادار العامل بموجات ذات أطوال مليلمترية لتوسيع نطاق استجابة نظام التنبيه قبل الاصطدام، والمصمم لرصد المشاة ليلاً ونهاراً وراكبي الدراجات نهاراً؛ كما يعمل النظام على تنبيه السائق لتجنب الاصطدامات بالسيارات عند التقاطعات والمشاة أثناء عبورهم الشوارع. كما تتمتع السيارة الجديدة بخاصية المساعدة في التوجيه في حالات الطوارئ والتي تساعد السائق على توجيه السيارة وإبقائها في مسارها، إضافةً إلى التحكم بالتسارع عند السرعات المنخفضة، مما يساعد على منع وقوع الحوادث عند السير بسرعات قليلة.

• وتم تزويد نظام تتبع المسار في السيارة الجديدة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، لدعم وظائف تتبع المسار وإبقاء السيارة في المنتصف تماماً لزيادة سلاسة تجربة القيادة وتوفير المساعدة في التوجيه للسائق بمرونة وبساطة.

• تم دعم نظام تثبيت السرعة الراداري الديناميكي مع وظيفة التتبع الكامل، والتي تتحكم بالتسارع والتباطؤ لتثبيت المسافة مع السيارة التي تليها ضمن حدود السرعة المسموحة على جميع الطرقات، في سيارة لكزس LX من خلال التحكم بسرعة السيارة على المنعطفات وخفضها بصورة استباقية بما يتناسب مع قطر المنعطف الذي تقترب منه.

• وتم تزويد نظام مساعد الإشارات المرورية بكاميرا تجمع معلومات عن الإشارات المرورية وتعرضها على شاشة المعلومات المتعددة في السيارة.

• تم استعمال النظام المتكيف للأنوار العالية BladeScanTM*5 AHS مجدداً في سيارة لكزس الجديدة، حيث تنير مصابيح تعمل بتقنية LED مرايا على شكل نصل يدور بسرعة عالية، لينتقل الضوء إلى عدسة تنير الطريق أمام المركبة. وعلى الرغم من أن الضوء يبدو ساكناً إلا أن هذا النظام يتحكم بتوزيع الضوء بمنتهى الدقة عن طريق المزامنة بين دورات المرايا وتشغيل المصابيح الأمامية وإيقاف تشغيلها. ويتفوق نظام BladeScanTM AHS على النظام المتكيف للأنوار العالية التقليدي، من خلال توسيع نطاق فعالية الأضواء العالية ليتيح للسائق رؤية المشاة وإشارات المرور دون إعاقة رؤية السائقين في الاتجاه المعاكس.

*1 تقنية تملأ الفراغات بين اللوحة الزجاجية وشاشة الكريستال السائل وتربط بينهما. وتخفض هذه التقنية من قيمة معامل انكسار الضوء وتخفف من انعكاسات الشاشة.

*2 أبل وأبل كار بلاي وآيفون هي علامات تجارية مسجلة لشركة Apple Inc.؛ وعلامة آيفون التجارية تُستخدم بموجب رخصة معتمدة من Aiphone Co., Ltd.

*3 أندرويد وأندرويد أوتو ويوتيوب هي علامات مسجلة لشركة Google LLC.

*4 مارك ليفنسن هي علامة مسجلة لشركة Harman International Industries, Inc.

BladeScanTM *5 هي علامة مسجلة لشركة Koito Manufacturing Co., Ltd.



موقع الموضة ونمط الحياة من ويلز




وفي الختمان نتمنى ان نكون قد وفقنا بإيصال معلومات مفيدة إليكم ونحن في إنتظار زيارتكم القادمة

السابق
ألفا روميو ستيلفيو جي تي جونيور 2022 الجديدة – اللّمعة الإيطالية المحبّبة
التالي
إطلاق سيارة لكزس إل إكس LX الجديدة كلياً و…