أخبار السيارات

 طريق لامبورغيني للتحول للكهرباء ليس ممهداً لماذ ؟

[ad_1]

في خضم الضغوط الدولية للتخلص من الانبعاثات الضارة للمركبات، والتحول السريع في عالم الصناعة نحو السيارات الكهربائية والهجينة، يمكن القول إن طريق لامبورغيني للبقاء، هو الأصعب  بكثير من أي صانع سيارات آخر.

فمع إقبال العملاء القدامى الذين ينجذبون إلى  المحركات V10 وV12 ذات السعة الكبيرة للعلامة التجارية، يكمن التحدي في مدى مراعاة الخط الفاصل بين التقدم التقني أثناء التنقل في لوائح الانبعاثات الصارمة بشكل متزايد، دون استبعاد قاعدة المستهلكين، وهو ما يدركه تماما رئيس لامبورجيني آسيا باسيفيك فرانشيسكو سكارداوني.

أكد فرانشيسكو: “علينا أن نكون قادرين على زرع حمضنا النووي في الجيل الجديد من سيارات لامبورغبني  الكهربائية،  إلا أن هناك قيودا تتعلق بالتصميم والوزن والقبول لدى المستهلكين.

لامبورغيني

وأضاف: “بالطبع الأمر ليس بالأمر السهل، مع هذا الاتجاه الهائل والتنافسي من قبل صانعي السيارات في العالم للتحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية”.

كما تكمن التحديات التي تواجه العلامة التجارية في أنها قضت أجيالاً لصياغة هوية قائمة على السحر الميكانيكي للمدرسة القديمة، ومحركات الاحتراق الداخلي التي تتنفس بحرية، الأمر الذي يدفع صانع السيارات الخارقة،  لاتخاذ خطوات حذرة للتحول والتحرك نحو تأمين مستقبلها.

وأوضح قائلاً: “إن هناك قيد يتعلق بإنتاج لامبورغيني الكهربائية، وقبل  التفكير في إنتاج طرازات جديدة،  يتمثل في قدرة الحفاظ على تراث العلامة التجارية  و الحمض النووي بنسبة 100 في المائة في السيارات المنتجة بما يشمل أسلوبنا وتصميمنا وأدائنا وتعاملنا، وقابلية القيادة وبالطبع عواطفنا”.

إقرأ أيضا:بالصور.. مرسيدس تطلق الموديل الجديد من AMG GT (أسعار ومواصفا

كانت العلامة التجارية مترددة في الكشف عن خططها المستقبلية، ولكنها قد لا تتمكن من تحمل التأخير لفترة أطول، مع استمرار تشديد لوائح الانبعاثات في جميع أنحاء العالم، و اندفاع الدول لمواجهة أزمة المناخ وجهاً لوجه.

ولكن بينما تتدافع شركات صناعة السيارات لإنفاق المليارات في إنتاج السيارات الكهربائية، قد تجد لامبورغيني أنها تواجه مأزق

لامبورغيني

فقد صرح فرانشيسكو  قائلاً: “اعتبارًا من اليوم، لا نرى أن مجموعة نقل الحركة الكهربائية النقية يمكن أن تتلاءم مع تراث لامبورغيني  DNA Lamborghini من حيث قابلية القيادة و متطلبات عملائنا، لذا قد نعتقد أن هناك حلا وسيطا، يمكن أن يتمثل في التهجين وليس التحول الكامل للكهرباء.

يشير سكارداوني إلى أنه: “عندما قدمت ​​أول سيارة لامبورغيني هجينة  كشفت عن ​​نظام هجين خفيف، حيث يتم توصيل المحرك الكهربائي بعلبة التروس باستخدام مكثف فائق، لذا فلدينا بطارية أخف وزنًا مقارنة ببطارية الليثيوم القياسية.

مكن ذلك من الحصول على وحدة هجينة محمولة ذاتيا، وبالتالي فإن نسبة القوة إلى الوزن هي واحد لواحد، لذلك لا تؤثر على قابلية القيادة والتعامل مع السيارة “.

وأشار إلى أن هذا النوع من النهج، الذي تتبعه لامبورغيني دائما، هو الذي نحتاج أيضا إلى اتباعه فيما يتعلق بإنتاج السيارات الخارقة الكهربائية بالكامل مستقبلا.

إقرأ أيضا:كيا سيد فيس ليفت 2022.. تحديثات منتصف العمر

في وقت سابق من هذا العام، صرح ماوريتسيو ريجياني، مسؤل بالشركة، حازمًا في بيانه: “من المحتمل أن محرك V12 لن ينتهي أبدا، وسنرى التقنيتين ICE والكهرباء معا.

ومع ذلك  عند الاستفسار عن مستقبل هوراكان Huracan’s V10، لم يستطع فرانشيسكو، الالتزام بنفس المستوى من الحسم مثل زميله بالشركة، حينما قال إن الدول ستطبق أنظمة أكثر صرامة، لذا نحن بحاجة إلى أن نكون منفتحين وأن نستثمر أكثر في التقنيات الجديدة.

لامبورغيني

على الرغم أن لامبورغيني تستثمر  كثيرا للبحث والتطوير في مجموعة نقل الحركة، إلا أنها لا تزال تعتمد على  محركا طبيعيا يعمل بسحب الهواء، في الوقت الذي يمكنك أن تتخيل أنه ليس بالأمر السهل حين يتجه العالم نحو تنظيم أكثر صرامة فيما يتعلق بالانبعاثات”.

“هنا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، قدمت الصين في نهاية عام  2019، اللائحة الجديدة وتعد واحدة من القواعد الأكثر صرامة في العالم، مما دفع  لامبورغيني  من الامتثال لهذه اللوائح الجديدة.

لا تزال خارطة طريق كهربة لامبورغيني طي الكتمان في الوقت الحالي، ومع ذلك، فمن الواضح أن العلامة الإيطالية العريقة تعتقد أنه اللازم عليها شق طريقها الفريد في المستقبل، بتبني نهج جديد من  التقنيات الحديثة، والخامات الجديدة، مع شكل وتصميم  جديد مميز  ومنافس في قطاع السيارات الكهربائية، مع إقتناص مرتبة رائدة بين الصناع دون المساس بتراثها وهويتها.

إقرأ أيضا:أستون مارتن فالكيري إيه إم آر برو تكسر الصورة النم…

نعلم أنه قد تم تخصيص أوروس Urus منذ فترة طويلة لتلقي نسخة هجينة من المكونات الإضافية، ومع تحديث يُشاع أنه من المقرر إجراؤه في عام  2022 حيث تسعى سيارة SUV الخاصة بفيراري لدخول المعركة، يقول فرانشيسكو أنه  بالطبع يجب الترقب لما سنقوم به من تطوير أوروس

فيما يتعلق  بمستقبل هوراكان Huracan STO السيارة الرياضية الفائقة فهناك اتجاهين رئيسيين للمستهلكين، أحدهما التحول الكامل للكهرباء، والتي يصفها المدير التنفيذي الإيطالي بأنها “اتجاه ضخم” ، لكن الاتجاه الآخر  يبدو متناقضًا تقريبا، فهناك شريحة كبيرة من العملاء الذين يطلبون تجربة حياة سائق محترف مع سيارة خارقة بمحرك احتراق تقليدي.

[ad_2]

السابق
بي آند بي تجري تعديلات على أودي RS Q3 Sportback لزيادة قوتها
التالي
فولكسفاجن باسات 2022 تظهر مبكرا في الصين

اترك تعليقاً