دليل السيارات

جائزة بقيمة 100 ألف دولار للعثور على سيارة جيمس بوند المفقودة

مرحبا بكم في قلعة السيارات في هذا المقال عن
جائزة بقيمة 100 ألف دولار للعثور على سيارة جيمس بوند المفقودة

أعلنت شبكة بودكاست سباي سكيب عن إطلاق سلسة بودكاست جديدة بعنوان “مهمة وجائزة بقيمة 100 ألف دولار” تحاول من خلالها النجمة إليزابيث هيرلي (التي مثلت في العديد من الأفلام المشهورة مثل “أوستن باورز” و”بيدزالد” و”ذا رويالز”) تنفيذ مهمة خاصة من ثمانية حلقات للعثور على سيارة جميس بوند الأكثر شهرة في العالم، المشاع عن تواجدها في المنطقة.

وستكون قصة سرقة هذه السيارة المشهورة والتي تتضمن العديد من الشخصيات العالمية من نجوم موسيقى الروك والمصممين والمحققين الفنيين واللصوص موضع النقاش في حلقات السلسلة التي سيتم إطلاقها في 18 أغسطس على “آبل” وجميع القنوات الرئيسية.

قصة السيارة

تعتبر سيارة أستون مارتن DB5 التي قادها النجم شون كونري في فيلم “غولد فينغر” ضمن سلسلة أفلام جيمس بوند من أشهر السيارات في العالم على الإطلاق، وتبلغ قيمتها اليوم أكثر من 25 مليون دولار. وقد تم تجهيز هذه السيارة الأيقونية التي تحمل علامة الهيكل (DP/216/1)، بمقاعد نفاثة ومدافع رشاشة وآلات تمزيق الإطارات وسرعان ما أصبحت أكثر سيارة معروفة في العالم.

وبعد إطلاق الفيلم رسمياً انتقلت السيارة بين العديد من جامعين المقتنيات الثمينة وتزايدت قيمتها وشهرتها عاماً بعد عام، قبل أن تصبح السيارة ملكاً لأنتوني بوجليس الثالث مطور العقارات في فلوريدا حيث اشتراها في مزاد سوثبيز في عام 1986، وقام بتأمينها بمبلغ تصل قيمته لنحو 16 ضعف ما دفعه سعراً لها، وخبأها داخل حظيرة طائرات خاصة في مطار بوكا راتون، قبل أن تختفي بشكل غريب في 19 يونيو 1997 ولم يراها أحد منذ لك الوقت.

إقرأ أيضا:فورد تستعرض مفهوم إف 100 …

ومن خلال هذه الرحلة ستسافر إليزابيث هيرلي مع المستمعين في مهمة للعثور على هذه السيارة الأسطورية والفوز بمكافأة قيمة قدرها 100 ألف دولار، وستغوص السلسلة في عالم تجار السيارات وجامعيها للكشف عن حقيقة ما حدث لهذه الأيقونة التاريخية.

يقود التحقيق كريستوفر مارينيلو من شركة “آرت ريكيفري إنترناشيونال” والمتخصص في استعادة الكنوز الضائعة، وقد أصبح العثور على السيارة تحدياً شخصياً بالنسبة لكريستوفر، فقد أمضى أكثر من عقد من الزمان في تعقب الكنز الذي يسميه “الحوت الأبيض”. وسيكشف كريستوفر خلال السلسلة عن دليل جديد ومثير للاهتمام حول موقع السيارة حالياً.

وعلق كريستوفر: “أعتقد أنه قد تم عرض السيارة في المنطقة خلال فترة سابقة، وعندي حدس بأن مالكها الحالي يرغب باستعراضها. وصلتن تقارير عن إعارتها في البحرين وتواجدها في الكويت. ونحن نركز بحثنا في المنطقة بشكل عام، بما في ذلك دبي والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين”.

وتتناول حلقات السلسلة الأحداث التي يُزعم وقوعها في حظيرة الطائرات الخاصة في فلوريدا في عام 1997 مع شهادات من المحققين الأصليين حول كيفية تنفيذ السرقة، ولماذا لم يتم تشغيل أجهزة الإنذار؟ ولماذا لم يرى الحراس أي شيء؟ وكيف يمكن لطيارة أن تنقل سيارة في سماء فلوريدا دون أن يلاحظها أحد؟ وسيتم تحليل جميع الأدلة ودراسة عدد من النظريات الأكثر غرابة للبحث عن خيوط جديدة في ملف القضية.

إقرأ أيضا:ريماك نيفيرا 2022 الجديدة بالكامل – عاصفة سيارات الهايبركار التي انتقلت الى مستوى غير مسبوق

“إن ضجيج لمحركات الطائرة الذي يصم الآذان لا يمكن أن يخفي صوت الصرير المعدني عندما تصبح السلسلة ضيقة ويتصل الخطاف بالمحور لسحب هيكل السيارة بالكامل من المرآب، ثم انزلقت عجلات السيارة التي يبلغ وزنها أكثر من طن ونص على مدرج المطار وجرها إلى حجرة الشحن بالطائرة. وفي غضون دقائق، أصبحت السيارة الأكثر شهرة في العالم على ارتفاع 15000 قدم في السماء فوق فلوريدا. ولكن لماذا لم تراها الكاميرات؟….”

وتعتبر أستون مارتن DB5 السيارة الأكثر تميزاً وشهرة في سلسلة أفلام جيمس بوند، حيث ظهرت في فيلم “غولد فينغر” في عام 1964، و”ثندر بيل” في عام 1965، و”غولدين آي” في عام 1995، و”تومورو نيفير دايز” في عام 1997، و”كازينو رويال” في عام 2006، و”سكاي فول” في عام 2012، و”سبيكتر” في عام 2015. وستعود هذه السيارة للظهور في فيلم “نو تايم تو داي” المقرر إطلاقه في 30 سبتمبر في المملكة المتحدة، و8 أكتوبر في الولايات المتحدة.

يمكن الاستماع للحقات عبر “آبل برودكاست” هنا 

جائزة بقيمة 100 ألف دولار  للعثور على سيارة جيمس بوند المفقودة

إقرأ أيضا:هوندا تكشف عن إس يو في آر إس كونسبت في حدث عالمي ب…



 دليل السيارات الجديدة والتاريخية






وفي الختمان نتمنى ان نكون قد وفقنا بإيصال معلومات مفيدة إليكم ونحن في إنتظار زيارتكم القادمة

السابق
لينكون تستعرض مفهوم “الذكرى السنوية” بتصميم توقعي …
التالي
رينج روڤر ڤيلار 2022 الجديدة – خيارات إضافية أنيقة وصحية

اترك تعليقاً