أخبار السيارات

تلف وحدة تخزين بيانات سيارة تسلا التي تعرضت لحادث تصادم

أعلنت الإدارة الوطنية للسلامة المرورية في الولايات المتحدة أن وحدة تخزين البيانات في إحدى سيارات شركة تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية قد تلفت في حريق شب في السيارة بعد اصطدامها بإحدى الأشجار. ويعتقد رجال الشرطة أن السيارة كانت تسير بنظام القيادة الذاتية عندما وقع حادث التصادم مما أدى إلى مقتل شخصين.

كانت السيارة الكهربائية من طراز موديل إس 2019 قد انحرفت عن الطريق في ولاية تكساس الأمريكية يوم 17 نيسان/أبريل الماضي واصطدمت بإحدى الأشجار مما أدى إلى اشتعال النار فيها ومقتل راكبيها. وبعد الحادث قالت الشرطة المحلية لوسائل الإعلام الأمريكية إن المحققين يعتقدون أنه لم يكن هناك سائق خلف عجلة قيادة السيارة وقت الحادث.

وبحسب تقرير أولي للإدارة الوطنية للسلامة المرورية والمنشور أمس، فإن إحدى كاميرات المراقبة أظهرت أن “مالك السيارة دخل إلى مقعد السائق، في حين جلس الراكب الآخر على المقعد الأمامي المجاور قبل وقوع الحادث بأقل من 200 متر.

يذكر أن السيارة كانت مزودة بنظام مساعدة السائق المتقدم من تسلا والمعروف باسم “أوتو بايلوت” والذي يحتاج إلى وجود خدمتي “التحكم في السرعة” (ترافيك أوير كروز كونترول) و”التوجيه الآلي” (أوتو ستيرنج) على الطرق لكي يعمل بالصورة الصحيحة.

وأضافت الإدارة أن اختباراتها لسيارة نموذجية في موقع الحادث أظهرت أن هناك احتمال أن تكون خدمة “التحكم في السرعة” متاحة في حين أن خدمة “التوجيه الآلي” لم تكن متاحة في هذا الجزء من الطريق حيث وقع الحادث.

إقرأ أيضا:قبل تشغيل مكيف هواء السيارة.. نصائح مهمة عليك معرفتها

وأضاف التقرير أن الحريق الناجم عن حادث التصادم دمر وحدة تخزين البيانات في السيارة وكذلك دمر وحدة التحكم في سرعة السيارة والتي تم استعاداتها ونقلها معمل السجلات في الإدارة الوطنية للسلامة المرورية لأغراض التحقيق.

إقرأ أيضا:تويوتا وهوندا توقفان إنتاجهما في هذه الدولة

كما تم نقل نظام عجلة القيادة المحطم إلى معمل المواد في الإدارة لتحليله.

من ناحيته قال إيلون ماسك رئيس تسلا في نيسان/أبريل الماضي إن نظام “أوتو بايلوت” لم يكن في حالة تشغيل في السيارة عند وقوع الحادث.

السابق
صورة تشويقية لطراز فولكسفاجن Polo GTI مميزة
التالي
تويوتا جي آر سوبر سبورت 2022 الجديدة

اترك تعليقاً