صيانة السيارات

تعرف على مميزات نظامي الدفع الرباعي والكلي وبماذا …

مرحبا بكم في قلعة السيارات في هذا المقال عن
تعرف على مميزات نظامي الدفع الرباعي والكلي وبماذا …

تقوم شركات صناعة السيارات العالمية بتزويد طرازاتها بأنظمة دفع متنوعة تلائم في الأساس المهام التي صنعت من أجلها السيارة، يأتي من بينها نظامي الدفع الكلي (AWD) والدفع الرباعي (4WD)، ويعمل هذان النظامان بشكل مختلف على الرغم من أنهما قد يؤديان نفس المهمة الأساسية.

ويسمح نظام الدفع الكلي (AWD) لجميع العجلات بالعمل بدوام كامل، بشكل عام دون أي تدخل من السائق، فتحصل جميع العجلات على عزم دوران من خلال سلسلة من التفاضلات والوصلات اللزجة أو قوابض متعددة الألواح، مما يساعد على توزيع القوة على العجلات بحيث يتم تحسين قوة جر السيارة لا سيما على الطرقات الوعرة.

بينما نظام الدفع الرباعي (4WD) شأنه مثل الدفع الرباعي الكلي فهو مخصص للطرقات الوعرة، لكن مع قابلية الفصل، بمعنى أن السيارة يمكنها أن تعمل بالدفع الثنائي في و ضع القيادة على الطرقات الممهدة أو تشغيل وضع الدفع الرباعي للتضاريس الوعرة.

لذا، يعمل نظام الدفع الرباعي إما بدوام كامل كما يفعل نظام AWD، حيث تستقبل جميع العجلات الأربع الطاقة على أساس مستمر، وفي بعض التصميمات، قد يتوفر للسائق خيار التحكم في كيفية توزيع الطاقة على المحاور الأمامية والخلفية من خلال أوضاع قابلة للاختيار.

إقرأ أيضا:تعرف إلى كيفية عمل محرك سيارتك بشرح مبسط

أو بدوام جزئي مثل ( 4WD) حيث تُقاد السيارة عادةً بعجلتين، وغالبا ما تكون في الخلف، و يحتاج السائق إلى اتخاذ قرار التعشيق بنظام الدفع الرباعي عند الحاجة والضغط على زر أو نقل رافعة. تسمح بعض الأنظمة أيضا للسائق بقفل فروق السيارة لمزيد من قوة الجر في ظروف الطرق الوعرة القاسية.

كما هو متوقع، فإن نظام الدفع الرباعي، له مزاياه وعيوبه، فبينما تم تحسين الدفع الرباعي من أجل التعامل مع سيناريوهات الطرقات الوعرة، مع التركيز الرئيسي على الصلابة وقوة السحب القصوى أثناء اجتياز التضاريس الصعبة، إلا أنه يأتي في النظامين على حساب زيادة تكلفة استهلاك، لا سيما مع زيادة وزن السيارة وضعف التسارع بسبب توزيع القوة على العجلات الأربعة.

في ظروف المطر أو الثلج أو الصقيع أو البرد، فمعرفة الفرق قد يجعل القيادة تجربة أكثر أمانًا تمامًا.

على الرغم من أن كل من AWD و4WD قادران على فقدان قوة الجر، فقد تم تصميم كلاهما أيضًا مع مراعاة الطقس العاصف، وتغير التضاريس بشكل متكرر عند وجود طقس عاصف. لذلك، يتميز نظام الدفع بجميع العجلات (AWD) بعزم دوران لجميع العجلات الأربع تلقائيا بشكل أسرع مما يمكن للسائق بشكل يدوي.

تعتبر أنظمة الدفع بجميع العجلات (AWD)، التي توفر القوة لجميع العجلات طوال الوقت أو تشغل تلقائيًا هي الأفضل في التعامل مع هذه الظروف المتغيرة.

إقرأ أيضا:خطوات تبريد محرك السيارة عند ارتفاع حرارته بشكل مفاجئ

من ناحية أخرى، فإن 4WD مناسب بشكل عام للتنقل في الثلوج العميقة أو ظروف الشتاء الأكثر قسوة.

تعتبر مركبات الدفع الرباعي هي الأفضل بشكل عام في التعامل مع الظروف المعاكسة، سواء على الطريق أو على الطرقات الوعرة، على الرغم من أن هذه الأنظمة متوفرة الآن في الشاحنات الفاخرة وسيارات الدفع الرباعي المجهزة للغاية، إلا أنها تميل في جوهرها إلى أن تكون مصممة للصلابة وقوة السحب القصوى، وهي مناسبة تماما للعمل واقتحام  التضاريس الصعبة.

سواء اخترت AWD أو 4WD، يمكن أن تفقد أي مركبة قوة الجر وتدور إذا تم دفعها بقوة كافية، وبينما تم تصميم كلا النظامين لزيادة قوة الجر من خلال تعشيق العجلات الأمامية والخلفية، فلكلا النظامين ميزة كبيرة في مواجهة  الظروف الثلجية والجليدية وقد تستحق التكلفة الإضافية اعتمادا على المكان الذي تعيش فيه وكيفية استخدام سيارتك.

يمكن العثور على نظام الدفع بجميع العجلات (AWD) في السيارات والشاحنات وسيارات الدفع الرباعي من جميع الأحجام، من المدمجة إلى الحجم الكامل، مما يمنحك أكبر مجموعة ممكنة من المركبات للاختيار من بينها. ويوفر قوة جر أكبر في ظل ظروف الشتاء العادية أو الطرقات الوعرة الخفيفة ويوفر أقل قدر من التنازلات في الركوب والاقتصاد في استهلاك الوقود على الطرق الجافة.

إقرأ أيضا:تعرف على أسباب نقص زيت المحرك في السيارة

قد يكون 4WD هو الخيار الأفضل لأولئك الذين يعيشون في المناطق النائية، أو يحتاجون إلى العمل في ظروف مناخية قاسية، أو الاستمتاع بالمغامرات على الطرقات الوعرة. غالبًا ما يأتي هذا النظام في شاحنات وسيارات دفع رباعي ذات خلوص أرضي أعلى من المتوسط ، مما يجعلها مناسبة تمامًا لإدارة الثلوج العميقة والتضاريس الصخرية والدرجات شديدة الانحدار، فضلاً عن حمل أو جر الأحمال الثقيلة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الطرازات ذات الدفع الرباعي بدوام جزئي وميزات النطاق المنخفض والعالي تمنح السائق أكبر قدر من التحكم في مكان وكيفية توصيل الطاقة.

وفي الختمان نتمنى ان نكون قد وفقنا بإيصال معلومات مفيدة إليكم ونحن في إنتظار زيارتكم القادمة

السابق
إم جي مارفل آر.. مظهر جريء مع مجموعة من التقنيات ا…
التالي
مرسيدس بنز تعرض للمرة الأولى في المنطقة رائعتها فيجين أفاتار خلال أسبوع جيتكس للتقنية